العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    برعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك

    لجنة الصداقة الإماراتية اليابانية تعزز جهودها في التطوير الوظيفي للمرأة

    عقدت لجنة الصداقة الإماراتية - اليابانية للتطوير الوظيفي للمرأة في قطاع النفط والغاز اجتماعها السادس في العاصمة اليابانية طوكيو برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية للجنة.

    وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة التأسيسية التي تضمنت كلاً من معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة مستشارة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وعلي خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي لشركة الياسات للعمليات البترولية المحدودة وسيوشي ناكاي الرئيس التنفيذي لمركز التعاون الياباني للبترول «JCCP».

    ويأتي الاجتماع بعد أن تم وضع الخطة الاستراتيجية والتشغيلية للجنة، والتي تعتمد على تحقيق 3 أهداف تضمن تعزيز العلاقات الثنائية بين شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع (أدنوك) ومركز التعاون الياباني للبترول «JCCP»، وتفعيل دور النساء العاملات في الجهتين من أجل الارتقاء بهذه العلاقات، بالإضافة إلى استقطاب برامج وأنشطة تبرز دور الجهتين في تحقيق المسؤولية المجتمعية خاصة في مجال دعم المرأة.

    وتعتمد الخطتان على تفعيل الأنشطة والبرامج والمبادرات الرامية إلى إبراز دور المرأة الإماراتية واليابانية من خلال هذه اللجنة، وكذلك العمل على تحقيق التعاون البناء بين البلدين في مجال المرأة بقيادة كريمة من «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وتعمل اللجنة من خلال توجيهات سموها على تحقيق تقدم مستمر سواء في مجال الخطط أو البرامج أو المبادرات. كما تم عقد منتدى للقياديات النسائية مصاحب لاجتماع اللجنة، والذي تم فيه استعراض التقارير والتوصيات نتيجة ورشة العمل والتي ركزت في محورها على تحسين نمط العمل للنهوض بالمرأة في الحياة المهنية، بالإضافة إلى ما سيحققه المنتدى من إتاحة الفرصة للمشاركات من دولة الإمارات واليابان والكويت والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان من تبادل للخبرات والتجارب والارتقاء بالأفكار والمبادرات.

    وبهذه المناسبة، ألقت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي كلمة نقلت فيها تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) وتمنياتها للمشاركات والمشاركين كل التوفيق والنجاح.

    وأشارت إلى اهتمام ومتابعة سمو الشيخة فاطمة لهذا الملتقى النسائي الذي يجمع السيدات القياديات اللواتي يمثلن المرأة الخليجية بصفة خاصة والمسلمة بصفة عامة تمثيلاً ممتازاً، وأكدت أن هذا المنتدى سيتيح لهن فرصة لتبادل الخبرات وعرض التجارب المتميزة فيما بينهن، وأشارت إلى أنه سيكون لهن دور عظيم في خدمة بلدهن في الحاضر والمستقبل.

    تقدير

    قدّم المشاركون والمشاركات في ختام المنتدى عظيم الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الفخرية للجنة التي يعود لها الفضل في عقد اللقاء ولمتابعتها ودعمها التي تعزز من مكانة المرأة الإماراتية واليابانية، كما توثق عرى العلاقات بين البلدين.

    طباعة Email