العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عطاء وإبداع

    فاطمة الشحي..هندسة الوقاية

    ترى المستقبل بعين فتاة طموحة ومتفائلة، في ظل نجاح الإمارات في بناء نماذج من القيادات الشابة أصحاب الطاقات الوطنية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية، لإيصال الإمارات إلى مراحل متقدمة من السعادة والرفاهية، وتحقيق استراتيجية الحكومة لاستشراف المستقبل.

    المهندسة فاطمة محمد الشحي أول مهندسة صيانة محطات وأول مهندسة وقاية واختبارات في المناطق الشمالية بالهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، إحدى القيادات الوطنية الشابة، حصلت على دبلوم القيادة الاستثنائية من جامعة روما الإيطالية، وبكالوريوس الهندسة الكهربائية من جامعة الإمارات، ودبلوم استشاري إداري معتمد من جامعة دوفر الأميركية، لتضرب أفضل الأمثلة للمرأة الإماراتية المبدعة، ما انعكس إيجابياً على مسيرتها العملية.

    منذ التحاق المهندسة فاطمة بالعمل في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء 2006 سعت لاكتساب خبرات عمليّة متميزة دعمتها بالعمل الميداني والاحتكاك بالخبرات القديمة والعمل ضمن الفريق مما ساهم في إضافة إنجازات كمهندسة توصيلات وتركيبات ومهندس أول مشاريع أهلها للحصول على وسام التميز الوظيفي في المجال التقني - الفني - الهندسي، ولم تتوقف الشحي عن طموحها التعليمي فهي تؤمن بأن المستقبل كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لا ينتظر المترددين ولصقل مهاراتها القيادية والإدارية تدرس حالياً ماجستير الإدارة التنفيذية في إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية برأس الخيمة. عطاء الشحي مستمر لحبها وشغفها بالعمل والإنتاج المتميز حيث شاركت بالعديد من الأفكار والمبادرات لتحقيق سعادة الموظفين والمتعاملين، بالإضافة لمواكبة المتطلبات الجديدة في مجالات الكهرباء والذكاء الصناعي، وإيجاد الحلول بطرق مبتكرة وفعالة تخدم مجالات عديدة.

    تمتلك العديد من المهارات مثل كتابة الشعر والمدونات حيث ترى أن السعادة والإيجابية أسلوب العمل الحكومي، مؤكدة أن المرأة الإماراتية حصلت على كل الدعم والتشجيع من قيادتنا الرشيدة التي آمنت بدورها في النهوض بدولة الإمارات، وهو ما نلمس نتائجه بكل وضوح.

     

    طباعة Email