#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الدخول مجاني لأسبوعين

«سفاري دبي» تفتح أبوابها تجريبياً

صورة

افتتحت بلدية دبي أمس تجريبياً، مشروع سفاري دبي الواقع في منطقة الورقاء 5، مقابل سوق التنين على طريق دبي حتا، الذي بلغت كلفته الإجمالية مليار درهم، بمساحة إجمالية 119 هكتاراً.

وقال المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي إن المشروع سيتم افتتاحه رسمياً في غضون أسبوعين، مشيراً إلى أن الافتتاح التجريبي سيعطي البلدية والقائمين على المشروع فرصة لتلقي الاقتراحات والتغذية الراجعة من الزوار والمرتادين لتطوير وتحسين المشروع الذي يعد واحداً من أضخم المشروعات الترفيهية والفريدة من نوعها في المنطقة. وكشف لوتاه أن الدخول مجاني لجميع الزوار خلال فترة الافتتاح التجريبي.

فرصة تعليمية

وأشار إلى أنه خلال الافتتاح التجريبي سيتم فتح المجال لطلاب المدارس للتعرف عن قرب على الحيوانات وأنواعها، والمساهمة في إثراء معرفة الصغار بطرق ترفيهية تجعلهم أكثر وعياً ضمن بيئة تعليمية آمنة، من خلال توفير طرق التعليم السمعية والبصرية واللمسية التي تمنحهم فرصة الاستكشاف والتعلّم ضمن أفضل الوسائل، مثل حديقة الحيوانات الأليفة للصغار والتجهيزات الحديثة وغيرها، وتطمح «سفاري دبي» إلى تعزيز الفهم وتعميق الوعي حول الحياة البرية وعلوم الحيوان، من خلال مركز التعليم المتخصص الذي تهدف إلى جعله محوراً للمعرفة، يستمر في التوسع للوسط الأكاديمي والتعليمي في الدولة.

كما أن فتح المجال أمام الجمهور لزيارتها مجاناً خلال الافتتاح التجريبي يعد فرصة للزوار للتعرف إلى المشروع الجديد قبل افتتاحه رسمياً، حيث سيكون توقيت الحديقة خلال الافتتاح التجريبي من الـ 9 صباحاً حتى الـ 5 مساءً، على أن يتم الإعلان عن مواعيدها الرسمية بعد الافتتاح الرسمي، مؤكداً في الوقت ذاته إلى أن الحديقة ستفتح أبوابها طوال العام، حيث تم التجهيز للصيف بأنواع خاصة من المراوح المبردة بالماء، سواء للزوار أو للحيوانات الموجودة في أماكنها المختلفة كل حسب طبيعته وبيئته الخاصة لتناسبه الحرارة في مختلف أوقات العام، عوضاً عن توفير الحافلات المكيفة والمغطاة للزوار غير القطار المفتوح الذي يمكن استخدامه خلال فترات الشتاء والأجواء المناسبة.

4 قرى

ويشمل المشروع مجموعةٍ واسعة من مساحات الحياة البرية المفتوحة عبر القرى الـ 4 وهي الأفريقية، والآسيوية، والعربية، وقرية السفاري المفتوحة، وتمثل القرية العربية نقطة البدء في تجربة السفاري، ينطلق فيها الزوار في جولةٍ إلى الصحراء العربية برفقة أحد المرشدين لمدة 20 الى 25 دقيقة، ليتعرفوا خلالها على حقائق مثيرة حول الحيوانات البرية المحلية، وتعميق الفهم حول جهود سفاري دبي لحماية الحيوانات وإعادتها إلى موطنها الأصلي.

وتعد قرية السفاري الوجهة الأبرز في تجربة سفاري دبي، حيث تأخذ زوارها في رحلةٍ تفاعلية لاستكشاف القارة الأفريقية تليها القارة الآسيوية عبر الحافلات المغلقة والآمنة، لمدة بين 45 إلى 120 دقيقة، وتتميز بما تتضمنه من مناطق فرس النهر الوحيدة في الإمارات التي تسمح للزوار بأخذ جولةٍ على متن مركبات، وأكبر تجمع لقردة البابون في الدولة، وما توفره من إمكانية رؤية الأسود والفيلة عن كثب إلى جانب منطقة النمور والتماسيح، والفهود.

كما تعد القرية الأفريقية موطناً لمجموعةٍ متنوعة من الثدييات الأفريقية، بدءاً من أكبر الثدييات على وجه الأرض «الفيل الأفريقي»، وانتهاءً بحيوان السرقاط الصغير جداً، إلى جانب الطيور والتماسيح وقردة الغوريلا والشمبانزي وغيرها، وحيوانات الليمور وفرس النهر القزم والظبي وغيرها، فيما تمثل القرية الآسيوية نظاماً بيئياً مصغراً يضم الكثير من المفاجآت المذهلة، وتتميز باحتوائها على قرد أورانغوتان، وهو القرد الوحيد من صنف القردة العليا في القارة الآسيوية، إلى جانب الفيل القزم النادر والمهدد بالانقراض، ووحيد القرن الهندي وغيرها الكثير.

التزام

وقال لوتاه: «تلتزم سفاري دبي بالمساهمة في الجهود العالمية لحماية الأنواع المهددة بالانقراض، والحرص على رعاية الحيوانات من خلال تطبيق أفضل الممارسات والتقنيات والطرق المنهجية، والتي ترتكز على الخبرات والبحوث العلمية، وتتمثل رؤية الحديقة في توفير موطنٍ آمن لنحو 5000 حيوان بحلول عام 2020».

منطقة فريدة

ويعد مشروع سفاري دبي الموطن الأكثر تنوعاً للحيوانات في دولة الإمارات وتضم نحو 2500 حيوان تمثل أكثر من 250 نوعاً حيوانياً، وهي أول حديقة حيوان أو حديقة سفاري في الإمارات تقدم تدريباً في مجال رعاية الحيوانات، والمكان الوحيد في الدولة الذي يسمح لزواره بأخذ جولةٍ على متن مركبات داخل منطقتي النمر وفرس النهر، وأول مكانٍ في العالم يسمح لزواره بجولة على متن مركبات داخل منطقة التماسيح، وتضم أكبر جماعة لقردة البابون في الدولة، وأكبر المناطق في الإمارات للأسود والفيلة ويُسمح فيها للزوار بأخذ جولة على متن مركبات أيضا، وتضم أكبر مكان يجمع طيور الزينة في الدولة، ويمكن للزوار أخذ جولة داخله، وهو المكان الوحيد في الإمارات الذي يوفر فرصة مشاهدة فرس النهر وفرس النهر القزم تحت الماء.

مزايا

كما يتضمن المشروع منطقة الوادي بمحاذاة القرية الأفريقية، وتوفر للزوار جواً آمناً ومريحاً يمنحهم فرصة الاستمتاع بنزهةٍ جميلة على العشب الأخضر مع الاستماع إلى صوت الماء الجاري الباعث على الهدوء، وحديقة الحيوانات الأليفة للصغار، التي تعتبر منطقةً آمنة للعب الأطفال في الهواء الطلق وتفاعلهم مع الحيوانات الأليفة مثل الأبقار، والماعز، والبط، والقردة، والمسرح الكبير الذي يمثل مركزاً تعليمياً وترفيهياً، يوفر لزواره فرصة التعرف إلى العالم المثير للحياة البرية من خلال اكتشاف سلوكياته الطبيعية والاطلاع على حقائقه المشوقة، بالإضافة الى المسرح الصغير، حيث يحظى الزوار في المسرح الصغير بفرصة التعرف إلى طيورهم المفضلة.

خدمات

وتتوفر في المشروع مجموعة متكاملة من الخدمات والمرافق لأصحاب الهمم، وتشكيلة متنوعة من المقاهي والمطاعم المحلية والعالمية، وأماكن مخصصة للتسوق والهدايا التذكارية، والفصول الدراسية المخصصة لزيارات المدارس، والقطارات والسيارات الكهربائية، والدراجات الهوائية، والمركبات الصديقة للبيئة لتسهيل حركة الزوار في أنحاء الحديقة، وخدمة واي فاي مجانية، علماً أن كافة المرافق في المشروع تعمل بالطاقة الشمسية.

أسعار التذاكر

تتفاوت أسعار تذاكر الدخول إلى سفاري دبي حسب الفئات، حيث يبلغ سعر تذكرة دخول حديقة السفاري 50 درهماً للكبار و20 للصغار، وسعر التذكرة الشاملة 85 درهماً للكبار و30 درهماً للصغار، فيما تبلغ قيمة تذكرة جولة السفاري في حال شرائها بشكل منفصل 50 درهماً للكبار و20 للصغار. وتتيح سفاري دبي الدخول المجاني لأصحاب الهمم وتخصص لهم بوابة منفصلة وكراسي متحركة مجاناً. كما تتيح الدخول لكبار السن فوق 60 عاماً وللأطفال أقل من 3 سنوات بشكل مجاني.

تعليقات

تعليقات