العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مراكز الكلى والثلاسيميا والجير أعطت قوة للخدمات المقدمة

    مدير «طبية رأس الخيمة»: تشغيل أول روبوت لصرف الأدوية بمستشفى صقر

    ■ عبدالله النعيمي

    أعلن الدكتور عبدالله النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة أن المنطقة، تعتزم تشغيل أول روبوت لصرف الأدوية بصيدلية مستشفى صقر، ضمن المشاريع التطويرية، التي شهدتها الإمارة ويأتي افتتاح العديد من المستشفيات والعيادات الجديدة استكمالاً لمسيرة النجاح، التي انتهجتها المنطقة الطبية تحقيقاً لرؤية وزارة الصحة ووقاية المجتمع المستقبلية، وتماشياً مع النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات وخاصة القطاع الطبي الذي يسير بخطى ثابتة للوصول إلى أفضل المراتب العالمية في تقديم أرقى الخدمات الصحية والعلاجية.

    وذكر النعيمي لـ«البيان» أن المنطقة الطبية حققت خلال العام الجاري إنجازات وقفزات نوعية أسهمت في تطوير القطاع الطبي بالإمارة وتقديم خدمات طبية علاجية متميزة للمواطنين والمقيمين، تحقيقاً لاستراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وأهداف قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

    مستشفيات حديثة

    وأضاف النعيمي: يعتبر مركز غسيل الكلى بمستشفى إبراهيم بن حمد الأحدث والأكبر من نوعه والذي شيد على مساحة 21 ألف متر مربع، ويضم 46 سريراً، بطاقة استيعابية 350 مريضاً أسبوعياً، والذي وضع حداً لمعاناة مرضى الكلى والمصابين بالفشل الكلوي في رأس الخيمة والمناطق الشمالية.

    وأشار إلى أن افتتاح العيادات الخارجية كونها مرحلة أولى للتشغيل في مستشفى عبدالله بن عمران للنساء والولادة، سيسهم في تقديم خدماته لأهالي رأس الخيمة والمناطق المجاورة، حيث يقع بالقرب من الطريق الدائري، ويتكون من طابقين بطاقة استيعابية تصل إلى 73 سريراً في الأقسام الداخلية والعناية المركزة، و22 حاضنة للأطفال حديثي الولادة، و5 غرف للعمليات و7 غرف للولادة و15 سريراً في قسم الطوارئ.

    ويعتبر مستشفى شعم الجديد بالمناطق الشمالية في الإمارة من أهم وأحدث الصروح الطبية التي تم تصميمها وفق أعلى معايير العمارة الخضراء ويطل على الوجهة البحرية للخليج العربي، بهدف تحقيق المتطلبات البيئية المتمثلة في تقليل استهلاك الطاقة والموارد من خلال استخدام أنظمة العزل الحراري والاستفادة من الإنارة الطبيعية لتوفير أكبر قدر ممكن من الطاقة الكهربائية.

    وأشار إلى أن المستشفى المزمع تشغيليه خلال الفترة المقبلة بعد إنجاز الطريق المؤدي للمدخل الرئيسي، حيث تبلغ مساحته الإجمالية 7 آلاف و510 أمتار مربعة ويضم عيادات خارجية وقسماً للطوارئ والحوادث وغرفتي عمليات رئيسية وجناحاً للتوليد، كما يتضمن أجنحة للمرضى من الرجال والنساء والأطفال.

    توسعة الثلاسيميا

    وأكد مدير منطقة رأس الخيمة الطبية، أهمية افتتاح مركز الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان لمرضى الثلاسيميا وأمراض الدم، والذي يعد الأول من نوعه في الإمارة لتقديم كل الخدمات الطبية والعلاجية لأكثر من 60 مريضاً يومياً، على مساحة إجمالية 10 آلاف قدم مربعة، لتقديم كل الخدمات الطبية والعلاجية لأكثر من 60 مريضاً يومياً، ويضم 12 سريراً إضافة إلى مختبر متطور، حيث تم وضع خطط جديدة لإضافة توسعة مستقبلية ضمن المرحلة الثانية.

    وأضاف: افتتحت المنطقة الطبية خلال العام الجاري مركز الجير الصحي، والذي يقدم خدماته لأهالي المناطق الشمالية في الإمارة، إضافة لتوقع عقد إنشاء مركز المعمورة الصحي الجديد والذي يسهم في رفع كفاءة المراكز الصحية بالإمارة، حيث يجري حالياً تأهيل 16 مركزاً صحياً للحصول على شهادة الاعتماد الأكاديمي.

    نظام وريد

    قال عبدالله النعيمي ان نظام تكنولوجيا الرعاية الصحية «وريد» الذي تم تطبيقه بالمستشفيات والمراكز الصحية الأولية بالإمارة، نجح في تحسين جودة الخدمات المقدمة للمرضى وخاصة أقسام الطوارئ وتسهيل الوصول إلى نماذج توعوية للمريض بناء على تشخيصه بشكل مباشر وحفظ المعلومات العلاجية ووصفات الأدوية التي حصل عليها ضمن ملفه الصحي.

    طباعة Email