العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تنسيق بين الطرق وشرطة دبي في إدارة الحوادث المرورية

    بحثت هيئة الطرق والمواصلات وشرطة دبي تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين في مجال إدارة وتنظيم الحركة المرورية في الفعاليات والمناسبات الكبرى في إمارة دبي وتأمين وسائل النقل الجماعي وتكثيف حملات الضبطية المرورية على حركة الشاحنات في المناطق السكنية.جاء ذلك خلال اجتماع تنسيقي  عقده  مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات  مع  اللواء عبد الله خليفه المري القائد العام لشرطة دبي .

    وتم خلال الاجتماع الذي عقد بمركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق بهيئة الطرق والموصلات مناقشة تأمين وسائل النقل الجماعي وتحديداً عربات ومحطات مترو وترام دبي وذلك استناداً لأفضل الممارسات العالمية .

    كما ناقش الجانبان مشروع إدارة الحوادث المرورية في امارة دبي الذي يهدف إلى تقليل الزمن المستغرق في ادارة الحوادث المرورية وإعادة الحركة المرورية لوضعها الاعتيادي في أسرع وقت ممكن .

     وأكدت الهيئة أنها تسعى من خلال المشروع إلى تقديم الدعم اللوجستي الذي تحتاجه الشرطة أثناء إدارة الحوادث المرورية عبر  توفير طرق بديلة وإجراء تحويلات مروريه وغيرها حيث يتوقع أن يسهم المشروع في حال تطبيقه في خفض الازدحامات والتكاليف المرتبطة بها بنسبة 25% من خلال الوصول وإخلاء موقع الحادث في حوالي 12 دقيقة وتقليل الوقت المستغرق لإزالة المركبات المتضررة من الطريق واكتشاف الحوادث والتدخل السريع قبل حصول ازدحامات كبيرة أو وقوع حوادث ثانوية إلى جانب تقديم المساعدة لأصحاب المركبات المتعطلة من خلال إزالتها عن المسارات الرئيسية والتنسيق مع أصحاب المركبات لإزالتها بصورة فورية.

    واستعرض مطر الطاير وسعادة اللواء عبد الله المري موضوع الازدحامات المرورية في المناطق السكنية المحاذية لإمارة الشارقة مثل المزهر والخوانيج وعود المطينة والمحيصنة والجهود التي تبذلها الهيئة لتسهيل حركة تنقل السكان في تلك المناطق .كما طرحت الهيئة مشاريع طرق من شأنها المساهمة في تحويل الحركة إلى شارع الإمارات مثل مشروع تطوير محور امتداد شارع طرابلس ومحور شارع الخوانيج وتطوير شارع المطار وشارع العوير كما أجرت الهيئة بعض التحسينات المرورية على بعض التقاطعات على شارع عمان بمحاذاة منطقة سكن العمال وجرى الاتفاق على تكثيف حملات الضبطية المرورية على حركة الشاحنات في تلك المناطق بهدف تقليل الازدحامات وخدمةً لأهالي تلك المناطق.

    وتم خلال الاجتماع التنسيقي مناقشة متطلبات هيئة الطرق والمواصلات من شرطة دبي لتعزيز دور مركز التحكم الموحد ومنها توفير الربط التقني للبيانات الآنية للحوادث وتوفير معلومات إغلاق الطرق في حالات الطوارئ بشكل فوري وفي المقابل وفرت الهيئة لشرطة دبي قاعة اجتماعات ومكاتب لأفراد الشرطة.

    وأشاد مطر الطاير بعلاقة الشراكة الاستراتيجية بين هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي والتعاون والتنسيق فيما يخص إدارة الحركة والضبطية المرورية كما أشاد بمخرجات الاجتماعات التنسيقية بين الجانبين باعتبارها قناة تواصل مباشرة لمناقشة مستجدات العمل بين الجانبين وتحديداً تلك المتعلقة برفع مستوى السلامة المرورية على الطرق والسلامة في مختلف وسائل النقل الجماعية بما يعود بالنفع على المواطنين والمقيمين في إمارة دبي.

    من جانبه قال اللواء عبد الله خليفه المري إن هذه الاجتماعات التنسيقية التي يجري عقدها بين القيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات لها مردود كبير يصب في صالح الإمارة والعمل المشترك ويكثف التعاون لتحقيق الأهداف الرامية إلى بسط الأمن والأمان ونشر الطمأنينة والسعادة بين المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة.

    حضر الاجتماع من هيئة الطرق والمواصلات  ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق و عبد المحسن ابراهيم يونس المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات و عبدالله المدني المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي و أحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص و ناصر بوشهاب المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية فيما حضره من القيادة العامة لشرطة دبي العميد عبدالله الغيثي مدير الادارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والعميد كامل بطي مدير الادارة العامة للعمليات والعميد الدكتور خالد المري نائب مدير الادارة العامة لشؤون الاتصالات والتقنيات وعدد من الضباط ومديري الإدارات في هيئة الطرق والمواصلات.

    كلمات دالة:
    • دبي،
    • الطرق،
    • شرطة دبي،
    • إدارة الحوادث،
    • النقل الجماعي
    طباعة Email