العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اختيار وكالة عالمية للتدريب نهاية 2018

    1000 متقدم لـ «الإمارات لرواد الفضاء» خلال 5 أيام

    صورة

    أوضح يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء لـ «البيان»، أنه سيتم اختيار اثنين فقط من الإماراتيين الـ 4 المترشحين لإرسالهم لمحطة الفضاء الدولية، فيما سيكون الاثنان الآخران على أهبة الاستعداد في حال حدوث أي طارئ، والتدريبات ستكون بإحدى الوكالات العالمية التي سيتم اختيارها نهاية 2018، ومن بينها «ناسا»، و«إسا»، فيما سيغلق باب الترشيح للتقدم 6 فبراير المقبل.

    وأضاف أنه تم استقبال أكثر من 1000 متقدم لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء خلال 5 أيام فقط من إطلاقه، نسبة جيدة منهم من شابات الإمارات، ما يعكس الرغبة الكبيرة لشباب الإمارات للاشتراك في هذه الخطوة التاريخية، حيث يتم إعداد المترشحين منهم وتدريبهم وإرسالهم في مهمات إلى محطة الفضاء الدولية، وإطلاق المترشحين النهائيين للفضاء سيكون بعد 4 سنوات. وذكر أن لجنة اختبار المتقدمين ستكون من خلال أعضاء متخصصين في كافة الأمور التي يشترط توفرها بالمتقدمين، نفسياً وطبياً وبدنياً، وسيكونون مزيجاً من داخل الدولة وخارجها، من الجهات العالمية المتخصصة في هذا الشأن، وأنه تم الاستعانة في مرحلة الفرز بتجارب دول أخرى متميزة في ذلك.

    وأكد أن برنامج الإمارات لروّاد الفضاء يعتبر الأول من نوعه في المنطقة ويشمل مجموعة من أنظمة الدراسة والبحث العلمي التي تهدف إلى دفع عجلة النمو في قطاع الفضاء في الإمارات بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات والابتكارات التكنولوجية في المجال من أجل تسهيل حياة الأجيال القادمة فضلاً عن تطوير حلول لمواجهة أبرز التحديات التي يواجهها العالم اليوم.

    تقييم الطلبات

    وبين أن عملية اختيار المتقدمين إلى البرنامج تبدأ بمجرد أن يقوم المرشح بإرسال طلب الانضمام عبر الموقع، حيث سيقوم فريق مركز محمد بن راشد للفضاء الذي يدير البرنامج بتقييم الطلبات وانتقاء المرشحين الذين نجحوا مبدئياً في اجتياز الشروط الأولية ليبدأوا التواصل مع أفضل المرشحين الذين سيخضعون للفحص الطبي العام، والاختبارات النفسية، ثم اختبارات المقابلات الشخصية ليتم التأكد من قدرة المرشحين على خوض تحديات تجربة الانطلاق إلى الفضاء المحفوفة بالتحديات.

    خطة متكاملة

    وقال المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء، إن البرنامج يوفر خطة متكاملة تهدف إلى تأهيل روّاد فضاء إماراتيين علمياً وعملياً من خلال عقد شراكات مع أبرز مراكز تدريب روّاد الفضاء في العالم. ويشكّل الوصول إلى محطة الفضاء الدولية الخطوة الأولى تليها مجموعة من المهمات التي ستسمح لدولة الإمارات باستكشاف الفضاء الخارجي بما يعود بالنفع على البشرية كلها. وأفاد أنه بعد اختيار روّاد الفضاء الإماراتيين الـ 4، سيخضعون لسلسلة من البرامج التدريبية المكثفة التي تنقسم إلى تدريب أولي وتدريب متطوّر وتمتد على أكثر من عامين بعد مراحل التقييم، وبعد ذلك سيتوجه روّاد الفضاء الإماراتيين للمشاركة في مهام بحثية تحظى بدعم عالمي، وسيكون عليهم القيام بأبحاث علمية متطورة وقيّمة تسهم في تطوير المشاريع الفضائية الإماراتية في المستقبل.

    خطوة

    أوضح حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء أن البرنامج يشكّل خطوة مهمة للدولة بحيث يعزز موقعها الرائد في مجال العلوم والصناعات الفضائية عربياً وعالمياً، كما سيساهم في تحفيز شبابنا وشاباتنا ويساعدهم على تحقيق طموحاتهم وأحلامهم مهما كانت.

    طباعة Email