العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حقوقي هولندي يشيد برؤية الإمارات

    أشاد الخبير الأكاديمي في منظمة الاشتراكيين العالميين لحقوق الإنسان في هولندا برؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في العمل على عدم تسييس قضايا حقوق الإنسان لفرض سياسات أو معايير بعينها، حفاظاً على القيم الإنسانية التي تجمع الشعوب، وكذلك الخصوصيات الثقافية والحضارية من أجل التعايش المشترك.

    قال روب دي فيت لـ«البيان»: إن فوز الإمارات بالدورة الثانية في عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة جاء في حينه تأكيداً لما تقوم به الإمارات من جهود في منطقة الخليج والعالم في مجالات حماية حقوق الإنسان.

    تجديد

    وأضاف دي فيت: إن إعلان الإمارات الأيام الماضية عن مُساهمة سنوية قدرها 200 ألف دولار لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، بمثابة تجديد التزامها في استمرار دعم المفوضية وبرامجها التي تهدف إلى حماية حقوق الإنسان وتوفير ضمانات لحياة كريمة تشمل جميع اللاجئين، وهو الأمر الذي أوضحه.

    كما شدد الخبير الهولندي على أن تأكيد الإمارات على مواصلة تعاونها مع المفوضية، ودعمها الكامل لبرامجها من أجل تحقيق الأهداف الإنسانية النبيلة التي تسعى كل الأطراف لتحقيقها بمثابة تتويج لفوزها بدورة ثانية في عضوية مجلس حقوق الإنسان للفترة من مطلع يناير 2016 ولمدة 3 سنوات متواصلة تنتهي مع أواخر العام المُقبل 2018، حينما حصلت على 159 صوتاً حيث شكلت آنذاك ثاني أعلى نسبة تصويت من تلك التي حصلت عليها مجموعة الدول الأخرى المُتنافسة من المنطقة الآسيوية في عضوية مجلس حقوق الإنسان.

     

    طباعة Email