العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حملة لتنظيف شوارع أبوظبي بمشاركة 6700 مشرف وعامل

    نظمت تدوير «مركز إدارة النفايات» في أبوظبي ودائرة التخطيط العمراني والبلديات أول من أمس حملة نظافـة للتخلص من النفايات التي خلفتها احتفالات سكان ومواطني الإمارة باليوم الوطني الـ 46، وذلك في إطار جهودها المتواصلة للحفاظ على النظافة العامة والمظهر الحضاري للإمارة، بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين.

    وشملت الحملة التي بدأت في ساعات الصباح الأولى معظم الشوارع الرئيسية في مدينة أبوظبي ومدينة العين ومنطقة الظفرة، وشهدت الحملة مشاركة واسعة من عناصر مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي.

    ونظراً للإقبال غير المسبوق من الأهالي والمقيمين الذين حرصوا على مشاركة أبناء الوطن فرحتهم باليوم الوطني، فقد قامت تدوير بإعداد وتنفيذ خطط استباقية شاملة تضمنت زيادة الكادر البشري والمعدات لضمان الحفاظ على نظافة المظهر العام لمدن الإمارة، وذلك بالتعاون مع بلديات أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة التي أثمرت جهودهم مجتمعة بالانتهاء من حملة التنظيف في وقت قياسي، وذلك عقب انطلاقها بعد منتصف الليل واستمرارها حتى ساعات النهار الأولى.

    ونظمت الحملة بمشاركة ما يزيد عن 6 آلاف عامل ومشرف وإداري، بالإضافة على 700 عامل تم إضافتهم للعدد الأساسي للعاملين، وقد تم تقسيم وتوزيع الآليات الخاصة والناقلات والحاويات، مع التركيز على مناطق التجمعات التي شهدت احتفالات اليوم الوطني حتى ساعات الصباح الأولى.

    وصرح فلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، أن الحملة جاءت استجابة للاستراتيجية التي تتبعها الدائرة وتدوير في تقديم أسرع وأفضل الخدمات التي تساهم في الحفاظ على نظافة إمارة أبوظبي والتي يساهم فيها جميع مواطني ومقيمي الإمارة بشكل مستمر وطوعي.

    وذكر المهندس سعيد المحيربي المدير العام بالإنابة في تدوير: تم العمل على تكثيف عملياتنا خلال فترة اليوم الوطني بما يتناسب مع الظروف وأهمية الحدث ومراكز الإنتاج المتوقعة للنفايات في مثل هذه المناسبات، حيث تم جمع وترحيل أكثر من 150 طناً من النفايات في عدد من المواقع مثل كورنيش أبوظبي ومبزرة الخضراء ومهرجان الشيخ زايد التراثي ومدينة ألعاب الهيلي وجزيرة دلما ومدن الغربية حيث تم تشغيل قوة بشرية إضافية للتعامل مع الحدث بلغت 700 عامل كما تم تسخير 10% من الموارد الأخرى على مدار 72 الماضية لتعود سائر أرجاء الإمارة جميلة كما عهدناها.

    طباعة Email