العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حصة بوحميد: أصحاب الهمم يحظون بمكانة خاصة ضمن أولويات دولة الإمارات

    أكدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع أن أصحاب الهمم يحظون بمكانة خاصة ضمن أولويات دولة الإمارات، وهو ما تم تتويجه بإطلاق سياسة تمكين أصحاب الهمم، والتي تعتبر تكريساً لمفهوم المجتمع الدامج الخالي من الحواجز الذي يضمن التمكين والحياة الكريمة لهذه الفئة في مجالات الصحة والتعليم والتشغيل وإمكانية الوصول والحماية الاجتماعية والحياة العامة.


    وأضافت في كلمة لها بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة الذي يصادف الـ 3 من ديسمبر من كل عام، إن قضية الإعاقة في دولة الإمارات تخطو خطوات متسارعة غير منفصلة عن مسار التنمية الاجتماعية لمختلف الفئات، وهي نتاج اهتمام قيادتنا الرشيدة بالمواطن وتعزيز مكانته، ضمن أولويات الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021 نحو مجتمع متلاحم محافظ على هويته يحظى بنظام تعليمي رفيع المستوى ونظام صحي بمعايير عالمية وبيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة.


    وقالت إنه تعزيزاً لمسار تمكين أصحاب الهمم في المجتمع كونهم أشخاصاً فاعلين ومشاركين في التنمية المستدامة تم تشكيل مجلس أصحاب الهمم لتقديم الاستشارات اللازمة لمختلف الجهات من أجل إنفاذ حقوقهم الواردة في السياسات والقوانين المحلية الداعمة لهم وصولاً إلى دولة الرفاه التي ينعم بها جميع المواطنين، بما فيهم أصحاب الهمم وخدمات خلاقة تحقق لهم التمتع بجودة حياة ذات مستوى عال وصولاً إلى الاندماج الشامل. وأوضحت معاليها أن العالم يحتفي باليوم العالمي للإعاقة، الذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1992 بهدف تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورفع مستوى التوعية بالإعاقة في مختلف المجالات المجتمعية والاقتصادية والثقافية وغيرها.


    وأشارت إلى أن الاحتفال هذا العام يتم تحت شعار «التحول نحو مجتمع مستدام ومرن للجميع» للتركيز على خطة عام 2030 للتنمية المستدامة. وأضافت أنه تم ذكر الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل مباشر ضمن أهداف التنمية المستدامة وغاياتها، وخاصة في مجالات تعزيز فرص التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتوفير العمل اللائق وتمكين وتعزيز الإدماج الاجتماعي، إضافة إلى توفير إمكانية الوصول الآمن والميسر الجميع.

    طباعة Email