العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مختبر عربي مرجعي

    يرى المختصون أن تأسيس مختبر عربي مرجعي يحتاج إلى أشخاص ذوي رؤية بعيدة ينكرون ذاتهم ويتذكرون المصلحة العامة أي يضعونها فوق كل شيء، وإيجاد العلماء الأكفاء لتشغيلهم وهم ندرة في الوطن العربي لكنهم موجودون ومهمشون.

    كما أن ذلك المختبر يتطلب وجود رأس مال ضخم ومعايير للجودة العالمية في التشخيص وإجراء البحوث الجينية للعرب لمعرفة ما إذا كانت التغييرات الوراثية في الأمراض هي مسببة للمرض أم أنها نتيجة تغييرات جينية ساكنة وغير واضحة.

    طباعة Email