العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انطلاق فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي للسكري اليوم

    تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق اليوم فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي للسكري 2017، والذي يستمر حتى الـ 8 من الشهر الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، وبمشاركة أكثر من 10 آلاف مشارك من داخل وخارج الدولة.


    ويستضيف المؤتمر أكثر من 300 متحدث عالمي، و230 جمعية متخصصة في مرض السكري، تمثل 170 دولة، إضافة إلى العديد من الجهات الصحية، وأكثر من 1000 ملصق علمي حول المرض وتبعاته.


    ويعد المؤتمر الذي يمنح المشاركين 21 ساعة من التعليم الطبي المستمر، والذي انطلق لأول مرة في عام 1952، ويعقد في دول مختلفة حول العالم، منصة للحوار حول سبل إدارة وعلاج مرض السكري، وذلك من خلال الحلقات التفاعلية، والندوات وورش العمل التي تختبر أفضل الممارسات العالمية، والطرق المتطورة لرعاية مرضى السكري، سبل الوقاية والعلاج والتكنولوجيا، وتوفر الأدوية وسهولة الحصول عليها، إضافة إلى التثقيف والتوعية، وقد فازت أبوظبي باستضافة الحدث لعام 2017، بعد منافسة قوية مع العديد من المدن العالمية المعروفة باستضافة المؤتمرات والفعاليات العالمية المماثلة.


    ويعتبر مرض السكري من الأمراض المنتشرة في مجتمعاتنا، وهو من ضمن أولوياتنا الصحية في إمارة أبوظبي، وعلى الرغم من وجود العديد من الأساليب والطرق للوقاية من الإصابة بمرض السكري ومضاعفاته، إلا أنه لا يتم الأخذ بتلك الوسائل على نطاق واسع، الأمر الذي يتطلب التثقيف وزيادة الوعي حول هذه المرض وخطورته وسبل الوقاية منه، سواء في دولة الإمارات أو على مستوى العالم العربي.


    وتسعى الهيئات الصحية، من خلال المؤتمر، إلى رفع الوعي حول المرض، وتكثيف الحوار حوله، وتسليط الضوء على أفضل الممارسات العالمية، وآخر ما توصلت إليه الأبحاث حول طرق علاج وإدارة مرض السكري.


    مكانة
    أكّد الاتحاد الدولي للسكري، ثقته في قدرة أبوظبي على استضافة هذا الحدث الطبي المرموق، نظراً لمكانة الإمارة الرائدة على خريطة الوجهات العالمية المفضلة للاجتماعات والمؤتمرات.

    طباعة Email