العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موريتانيون يثمّنون مبادرات الإمارات

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    ترتبط موريتانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة بعلاقات وثيقة تعود جذورها إلى عهد الأب المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، إذ شهدت تلك العلاقة انطلاقتها الفعلية غداة الزيارة التي أدّاها لموريتانيا في 13 من أغسطس 1974، ودامت ثلاثة أيام، ومنذ ذلك التاريخ استمرت علاقات البلدين تنمو وتتطور في جميع المجالات، الاقتصادية والتجارية والدبلوماسية، وكانت يد الإمارات سخية جداً مع موريتانيا، إذ شيدت فيها العديد من مشاريع التنمية.

    وقال وزير العدل الموريتاني الأسبق الإمام ولد تكدي، لـ«البيان»: «خلال الفترة الطويلة التي عملت فيها في أجهزة الدولة الموريتانية، كانت العلاقة مع الإمارات بالنسبة إلينا علاقة استراتيجية، وكان هناك تأكيد دائم لضرورة الحفاظ عليها وتطويرها لأعلى المستويات».

    ويضيف: «لقد دعمتنا الإمارات اقتصادياً ومالياً، وقدمت ملايين الدولارات لتمويل مشروعات في قطاعات حيوية كالبنية التحتية والصحة والتعليم والزراعة والطاقة والتعدين وغيرها».

    ووجّه الوزير ولد تكدي تهانئه للشعب الإماراتي وقيادته الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني للاتحاد، معبراً عن تمنياته بدوام الصحة والسعادة لرئيس الدولة سمو الأمير خليفة بن زايد آل نهيان.

    من جهتها، ثمنت عمدة بلدية تفرغ زينة (إحدى مقاطعات العاصمة نواكشوط) فاطمة بنت عبد المالك الدعم الإماراتي السخي لجهود التنمية في موريتانيا، وقدمت نماذج متعددة على ذلك، بينها محطة الطاقة الشمسية المغذي الرئيس لشبكة كهرباء العاصمة نواكشوط، وكذلك الطريق الرئيس الحديث المعبد المار من وسط البلدية التي ترأسها، وقد أطلق عليه الموريتانيون اسم شارع «الشيخ زايد»، تكريماً واعترافاً له بالجميل ولبلده الشقيق. وعبّرت العمدة بنت عبد المالك عن تمنياتها بدوام الازدهار والتقدم لدولة الإمارات العربية المتحدة.

    بدوره، قال بداه ولد كوار، رئيس جمعية التنمية والعمل الخيري في موريتانيا، إنه لولا الدعم والهبات التي يتلقاها من المؤسسات الإماراتية الخيرية، لما تمكنت جمعيته من تحقيق أهدافها، وتقديم يد العون للفئات المعوزة من الشعب الموريتاني.

    وأردف ولد كوار: «أنتهز انتهز هذه الفرصة لأشكر دولة الإمارات العربية الشقيقة، وأهنئ قيادتها الحكيمة وشعبها الكريم بحلول الذكرى 46 لعيدها الوطني».

    أما الشيخ محمد فال ولد اعليّ، رئيس مجمع الشيخ ماء العينين الإسلامي ورئيس ملتقى الأشراف العالمي التابع لخيمة التواصل العالمية، فقد عبّر عن إعجابه بالنهضة الإماراتية غير المسبوقة، مشيراً إلى أنه قضى في الإمارات ثلاثة عقود من الزمن، وكان شاهداً على عصر التحولات الكبرى التي شهدتها الدولة منذ عهد المؤسس الشيخ زايد، رحمه الله، وشملت مجالات العمران والمواصلات والصحة والتعليم والتجارة والتعايش السلمي بين جميع الأعراق والديانات، مع الحفاظ على الثوابت الدينية والأخلاقية للمجتمع».

    ونوه الشيخ محمد فال بضرورة دراسة النموذج الإماراتي دراسة معمقة، لتستفيد منه جميع الدول والشعوب المتطلعة إلى الخروج من دائرة التخلف إلى دائرة التقدم والازدهار.

    وشدد على قناعته بأن العلاقات الموريتانية الإماراتية تتطور نحو الأفضل يوماً بعد يوم، وهي بالنسبة إلى موريتانيا علاقة استراتيجية لا تقبل المساومة، موضحاً أنه شخصياً كان دائم الحرص على مشاركة الإماراتيين احتفالاتهم بيومهم الكبير يوم الاتحاد الإماراتي، وأضاف: «أنتهز هذه الفرصة لتهنئتهم بالذكرى 46 لهذه المناسبة العظيمة»، متمنياً التوفيق والصحة والعافية لقيادة البلاد الرشيدة ولشعبها الكريم المضياف.

    طباعة Email