العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حمد الرميثي:اليوم الوطني يقدم دروساً في كيفية بناء الأوطان والاستثمار بالبشر

    حمد الرميثي

    قال معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة إن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفل اليوم قيادة وشعباً مواطنين ومقيمين بمناسبة وطنية مجيدة في تاريخ دولتنا الحبيبة وهي اليوم الوطني الذي يوافق الثاني من ديسمبر من كل عام «هذا اليوم الذي تتعلق به قلوب أبناء الوطن جميعاً لما يحمله من معاني الفخر والانتماء والولاء والعرفان والتضحية .

    وما يقدمه من دروس عميقة في كيفية بناء الأوطان والاستثمار في البشر وقهر المستحيل وتحقيق المعجزات». جاء ذلك في كلمة لمعاليه عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة اليوم الوطني الـ 46 فيما يلي نصها:

    إننا في هذا اليوم نستذكر بكل فخر واعتزاز تضحيات الآباء المؤسسين وعلى رأسهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وإخوانه حكام الإمارات المؤسسين الذين تحملوا عبء التأسيس في مرحلة صعبة ولم يبخلوا بجهدهم وأيام عمرهم من أجل بناء دولة الاتحاد التي وحدت أبناء وطننا الغالي برباط مقدس هو الانتماء لوطننا الغالي والولاء لقيادتنا الرشيدة التي تواصل العمل ليل نهار من أجل رفعة هذا الوطن وتحقيق الرخاء لأبنائه.

    شموخ

    اليوم وبعد مرور ستة وأربعين عاماً على قيام دولة الاتحاد تقف الإمارات كعادتها شامخة وأكثر منعة وقوة وأمناً وأماناً ورخاء لأن البنيان الاتحادي الذي وضع لبناته الآباء المؤسسون بكل عزيمة وإصرار وإخلاص وتفان بات الآن في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله نموذجاً ناجحاً للدولة العصرية التي تمتلك كل مقومات التطور والنمو .

    كما تحولت إلى مصدر إلهام للدول الساعية إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وباتت واحة أمن وأمان تستقطب الملايين من مختلف الجنسيات حول العالم. إن دولة الاتحاد التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه عنوان للعطاء المتجدد والتطور المتواصل نحو المستقبل فكما ترك لنا زايد وإخوانه حكام الإمارات دولة عصرية متقدمة في كل المجالات فإن قيادتنا الرشيدة .

    وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أسست لمرحلة التمكين التي تمثل مرحلة مهمة في تطور تجربة الاتحاد تستهدف خدمة المواطن الإماراتي ورفع مستواه ومعيشته على الصعيد الداخلي ورفع شأن دولة الإمارات ومنحها موقعها الذي تستحقه بين الأمم والشعوب على المستويين الإقليمي والدولي بل أنها تخطط لمكانة أفضل للإمارات في المستقبل تكون فيها الدولة الأفضل على مستوى العالم في مختلف المجالات ولهذا جاء إطلاق «مئوية الإمارات 2071» خلال العام الجاري والتي تجسد كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله «استمرارية حلم الوالد المؤسس الشيخ زايد وإخوانه حكام الإمارات تضمن لأجيالنا القادمة أفضل مستويات الحياة ».

    طباعة Email