العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نورة السويدي: الثاني من ديسمبر نقطة تحوّل بارزة في مسيرة نهضة الإمارات الشاملة

    قالت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، أن الثاني من ديسمبر هو يوم خالد في ذاكرة تاريخ دولة الإمارات المشرقة، ونقطة تحوّل بارزة في مسيرة نهضة الإمارات الشاملة، التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسّس دولة الإمارات وباني نهضتها الحديثة، حين أدرك، طيب الله ثراه، ببصيرته النافذة قيمة الاتحاد، ودوره المؤثر في بناء الدولة على أسس راسخة من الوحدة الحقيقيّة والقوّة والتلاحم والتكاتف.

    وأضافت السويدي - في كلمة لها بمناسبة اليوم الوطني الـ46 - إن قيادتنا الرشيدة، متمثلةً بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، استطاعت أن تجعل لدولة الإمارات مكانة دولية مرموقة على الصعد الإقليمية والدولية، مكنتها خلال مدة قصيرة من أن تتبوأ المكانة التي تستحقها بجدارة بين دول العالم.

    وأوضحت أنه بدعم متواصل من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تمكنت المرأة الإماراتية من تحقيق أعلى المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية مقارنة بغيرها في الدول الأخرى، وبجهود سموها نجحت المرأة في أن تصل إلى أعلى المراكز الوظيفية واتخاذ القرار.

    وأن تحافظ على الهوية والثقافة الوطنية. وأكدت أن الاتحاد النسائي العام يواكب النهضة النسائية في دولة الإمارات، مثلما يواكب النهضة في كل المجالات التي حققتها الدولة، مشيرةً إلى ما وصلت إليه المرأة الإماراتية من مكانة، فهناك 9 من أعضاء مجلس الوزراء من النساء، كما أن المرأة تشكّل أكثر من 22 في المئة من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، إضافة إلى تولي امرأة إماراتية رئاسة المجلس الوطني الاتحادي، في حين بلغت نسبة الإناث في برامج التعليم العالي وفي المجالات التعليمية كلها أكثر من 70 في المئة.

    وأوضحت السويدي أنه توجد أكثر من 22 ألف سيدة صاحبة عمل، إذ يشكّل قطاع صاحبات الأعمال 10% من إجمالي القطاع الخاص الإماراتي، يدرن مشاريع بقيمة 42 مليار درهم، كما تمثل صاحبات الأعمال نسبة 15% من تشكيل مجالس إدارات غرف التجارة والصناعة في الدولة. وأكدت أن المرأة في الإمارات والأم وأطفالها حظيت باهتمام كبير بفضل رعاية قيادة الدولة الرشيدة لها، ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي توجه دائماً الاتحاد النسائي بوضع الخطط والبرامج التنفيذية التي تدعم المرأة وتطلعاتها وترقية وعيها الاجتماعي بكل ما يدور حولها. أبوظبي - وام

    طباعة Email