العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التشخيص المبكر لأمراض نقص المناعة الأولية يساهم في العلاج

    أكد عدد من الأطباء المتخصصين في أمراض نقص المناعة الأولية، أهمية التشخيص المبكر لتلك الأمراض التي تهدد حياة المريض، وضرورة زيادة الوعي بمخاطر تلك الأمراض النادرة، وكذلك أهمية تعاون المريض مع الطبيب المعالج، من أجل التشخيص السليم والعلاج الناجع، حيث باتت عمليات زرع نخاع العظام من أحدث تقنيات العلاج الحديثة، في ظل تطور تقنيات التشخيص المبكر، ويعتبر مشفى توام في العين، من أهم المراكز الطبية الحديثة لتشخيص وعلاج تلك الأمراض، وتم تشخيص 30 حالة العام الماضي، تمكّن 6 منهم من إجراء عمليات نقل نخاع العظم، وشفوا تماماً.

    وأشار البرفسور سليمان الحمادي، وكيل كلية الطب في جامعة الإمارات، عضو اللجنة العلمية للمؤتمر العالمي لأمراض نقص المناعة الأولية، وعضو الرابطة العربية لضعف المناعة الأولي، إلى أن المنظمة العالمية لمرضى نقص المناعة الأولية، والتي تحتفل بوبيلها الفضي هذا العام، نظمت مؤتمرها الثالث في الإمارات، بالتعاون مع العديد من جمعيات أمراض نقص المناعة في العالم.

    طباعة Email