العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انطلق في جامعة الإمارات تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة»

    ملتقى المرأة الإماراتية للتطوع ينمّي القدرات القيادية للشابات

    تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، انطلقت فعاليات ملتقى المرأة الإماراتية للتطوع الثاني في جامعة الإمارات بالعين، تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة».

    ويهدف الملتقى إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني وتنمية القدرات القيادية للمرأة الشابة، وإكسابها مهارات في إدارة الفرق الشبابية التطوعية محلياً وعالمياً، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حف ظه الله، بأن يكون عام 2017 عام الخير، وبمبادرة من برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع، وبإشراف من الاتحاد النسائي العام، ومبادرة زايد العطاء، وباستضافة من جامعة الإمارات، في نموذج مميز للشراكة المجتمعية المستدامة.

    عرض

    وتضمن ملتقى المرأة الإماراتية للتطوع الثاني، عرض فيلم وثائقي عن زايد العطاء، ودوره الريادي في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني العالمي، كما تم استعراض مبادرات برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع، والذي ساهم بشكل كبير في إثراء الحركة التطوعية للمرأة والطفل محلياً وعالمياً، في مبادرة غير مسبوقة لاستقطاب وتأهيل وتمكين المرأة والطفل في العمل التطوعي، برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة، التي تولي المرأة اهتماماً كبيراً لبناء قدراتها في مختلف المجالات، وبالأخص في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني.

    كما تم خلال الملتقى، استعراض فيلم وثائقي عن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية، والتي استطاعت في فترة وجيزة، استقطاب أفضل الكوادر التطوعية الشابة وتأهيلها وتمكينها من التخفيف من معاناه الفئات المعوزة من المرضى في مختلف دول العالم، لتسهم بشكل فعال في إيجاد حلول واقعية لمشاكل المرأة والطفل الصحية، تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية.

    وتضمن الملتقى كذلك، العديد من الجلسات العلمية وورش العمل لإكساب المشاركات مهارات في إدارة العمل التطوعي، ودراسة المشاريع، ووضع الاستراتيجيات، وتنفيذ الخطط ووضع الميزانيات، وتقييم مؤشرات النجاح للمشاريع التطوعية والإنسانية، وفق أفضل المعايير الدولية، بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني وتنمية القدرات القيادية للمرأة الشابة وإكسابها مهارات في إدارة الفرق الشبابية التطوعية محلياً وعالمياً.

    جهد

    وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لا تدخر جهداً في تشجيع وتحفيز ابنة الإمارات للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية التي من شأنها أن تعود بالنفع على أفراد المجتمع في شتى الميادين، إيماناً من سموها بأن العمل التطوعي يدعم ويعزز التكافل الاجتماعي. وقالت إن القيادة الرشيدة في الدولة تستحق التقدير والثناء، لأنها رعت المرأة الإماراتية، وجسدت قيم العطاء التي رسمها المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في دعم المرأة وتمكينها.

    سلسلة

    قالت نورة السويدي: إن ملتقى المرأة الإماراتي للتطوع، يأتي ضمن سلسلة من الملتقيات لإعداد المرأة القيادية في العمل التطوعي والإنساني في المؤسسات الحكومية والخاصة، والتي تتضمن جلسات حوارية وعلمية، تسهم بشكل فعال في تنمية مهارات المرأة، وبناء قدراتها لتمكينها من قيادة العمل التطوعي والإنساني، والتي ستسهم بشكل فعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

    طباعة Email