«الدفاع المدني» تطلق حملة لسلامة الحجاج

بعثة الحج الرسمية للإمارات تغادر غداً

جاسم المرزوقي

تغادر بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات إلى الأراضي المقدسة غداً عبر مطار أبوظبي الدولي ، بحسب بيان أصدرته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أمس.

وكان الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة أكد أن حجاج الدولة سيشدون الرحال إلى البيت العتيق في الفترة ما بين 17 إلى 28 أغسطس الجاري وأن استعدادات البعثة الرسمية جاهزة لاستقبالهم بتعاون ومتابعة أصحاب الحملات لتقديم أفضل الخدمات والعمل على سلامة وراحة الحجاج بشكل دائم ومتواصل.. موضحاً أن عدد حجاج الدولة هذا العام يبلغ 6228 حاجاً.

استعدادات

من جهة ثانية أكد اللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية جاهزية واستعداد الدفاع المدني للقيام بمهامه تجاه الحجاج، والالتزام بتوفير درجة عالية من السلامة للأفراد والممتلكات من خلال تطبيق أفضل الممارسات في مجال الوقاية ومواجهة الأزمات والكوارث، وتحقيق أسرع زمن استجابة في حالات الطوارئ.

وأطلقت القيادة العامة للدفاع المدني بالتنسيق مع إداراتها حملة «الحج الآمن.. وسلامة الحجيج» وذلك بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني بوزارة الداخلية والتي تهدف إلى التوعية بالسلامة العامة والوقاية من الحرائق.

وقال المرزوقي في تصريحات صحفية أمس إن إطلاق الحملة يأتي ضمن خطة التوعية الرئيسة التي أطلقتها القيادة العامة للدفاع المدني مطلع عام 2017 وبشعار «سلامتك.. غايتنا» والمنبثقة من استراتيجية وزارة الداخلية بهدف نشر ثقافة الوقاية والسلامة بين أفراد المجتمع، وحماية الأرواح والممتلكات من المخاطر.

كما أكد على أهمية تكامل الأدوار والتنسيق بين الدفاع المدني والجهات المعنية في موسم الحج لتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة للقوافل العابرة للمنطقة الغربية في إطار العمل الجماعي وروح الفريق الواحد.

نصائح وإرشادات

وعممت القيادة العامة للدفاع المدني مجموعة من الإرشادات والاشتراطات والنصائح ينبغي على الحجاج اتباعها للوقاية من وقوع الحوادث بكافة أشكالها، وحفاظاً على السلامة العامة، ومنها عدم إشعال اللهب إلا في المواقع المخصصة لذلك، والتعرف إلى الطرق المؤدية إلى المخيم الذي تقطنه والمداخل والمخارج، وتجنب السير بين السيارات داخل الأنفاق، واتباع الطريق المخصص لذلك.

ولفتت إلى أن الجلوس على الطرق المخصصة للمشاة عند وجود تدافع بين الحجاج قد يسبب الضرر، ويجب الحرص على استخدام المظلة الواقية من الشمس والمطر، والحذر عند ركوب الحافلات والنزول منها وتجنب المزاحمة، وإعطاء الأولوية على الطريق لسيارات الخدمات والطوارئ لأداء مهامها.

كما يجب معرفة مخارج الطوارئ القريبة والطرق المؤدية لها، مع ضرورة المحافظة على ممرات الطوارئ سالكة وخالية من أي عوائق، والتصرف بهدوء ومساعدة كبار السن للخروج من المخيم، وتجنب الأماكن المزدحمة بالحجاج، لأن الازدحام قد يؤدي إلى إعاقة حركة المرور مما يزيد من نسبة الغازات المنبعثة من «عوادم السيارات» والتي قد تؤثر على الصحة، ويؤدي إلى إعاقة حركة مركبات الإسعاف، ويجب لبس الكمامة الطبية لحماية الجهاز التنفسي من الغازات الضارة التي تنتشر في الهواء.

تجنب الازدحام

كما دعت القيادة إلى التريث عند وجود ازدحام داخل الأنفاق لتجنب الازدحام، وعند ملاحظة وجود أي طارئ داخل النفق يجب عدم التجمهر عند مدخله والابتعاد عن المكان لحين زوال الحادث، وعند حدوث حريق بإحدى السيارات المتوقفة داخل الأنفاق يجب إخلاء المركبة من جميع الركاب والتوجه خارج النفق.

فلكياً.. الجمعة 1 سبتمبر أول أيام العيد

تتحرى بعض الدول الإسلامية هلال شهر ذي الحجة 1438هـ اليوم، في حين ستتحرى معظم الدول الإسلامية الهلال غداً.وأكد المهندس محمد شوكت عودة مدير مركز الفلك الدولي في أبوظبي أنه بالنسبة لتحري الهلال اليوم فإن رؤيته مستحيلة من جميع أنحاء العالم الإسلامي بسبب غروب القمر قبل الشمس، وبسبب حدوث الاقتران بعد غروب الشمس، بل سيشهد ذلك اليوم كسوفا كليا للشمس يشاهد من الولايات المتحدة.

وأضاف «إن رؤية الهلال ممكنة غداً من معظم أرجاء العالم الإسلامي ولذلك من المتوقع أن يكون 23 أغسطس غرة شهر ذي الحجة، والوقفة 31 أغسطس، والجمعة 1 سبتمبر أول أيام عيد الأضحى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات