محمد بن حم: المساعدات الإنسانية توجه راسخ في سياسة الإمارات الخارجية

أكد الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري نائب الأمين العام لمنظمة أمسام بالأمم المتحدة في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، اهتمام الإمارات بتعزيز جهودها الإنسانية حول العالم، مؤكدة التزامها ومسؤوليتها لتخفيف المعاناة البشرية والمضي قدماً في النهج الذي اختطته من أجل حشد الدعم والتأييد للمبادئ الإنسانية العالمية ومساندتها المستمرة للمنكوبين والمتضررين ضحايا النزاعات والكوارث. وأضاف أن هذا ليس جديداً على دولة الإمارات؛ فهو توجه راسخ في سياستها الخارجية منذ عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وقد استمر وتطور في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فهذا القائد العظيم هو رمز للقيم الإنسانية، وبابه لا يغلق في عمل الخير ومد يد العون للجميع في مختلف أنحاء العالم، على اختلافهم، ما جعله نموذجاً مشرفاً نفتخر ونعتز به، وندين له بالوفاء والتقدير للمكانة التي وصلت الدولة إليها.

وأشار العامري إلى أن أيادي صاحب السمو رئيس الدولة البيضاء امتدت إلى معظم دول العالم، كما عايش سموه الهموم العربية والإسلامية وعمل على دفع عجلة التنمية فيها، وقدم مساعدات كبيرة ومشاريع عديدة.

وقال العامري إن دولة الإمارات تقدم المساعدات للدول المنكوبة القريبة منها والبعيدة، والصديقة والشقيقة على حد سواء، دون أن تنتظر إلى أي مردود سياسي أو اقتصادي من وراء تلك المساعدات، لأن الهدف الإماراتي من ذلك كله، هو الهدف الإنساني، الهدف الذي أوصت عليه جميع الديانات السماوية والشرائع الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات