المركز الوطني للتأهيل.. شعلة أمل لمرضى الإدمان

يسعى المركز الوطني للتأهيل منذ تأسيسه عام 2002 انطلاقاً من رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه إلى لعب دور فعال في علاج الإدمان بمختلف أنواعه ولأجل ذلك ركز المركز على استقطاب كادر طبي متخصص واهتم بتوطين هذه المهنة وتدريب المختصين المواطنين على أعلى مستوى وأجرى الأبحاث والدراسات حتى يكون العلاج شاملاً ومتكاملاً.

ويعد المركز منذ إنشائه شعلة أمل لمرضى الإدمان من مواطني الإمارات حتى أصبح حالياً يقدم خدماته لغير المواطنين من الجنسيات الأخرى سواء من داخل الدولة أو خارجها.

مقر جديد

وانتقل المركز مؤخراً إلى مقره الدائم في منطقة شخبوط الطبية وهو عبارة عن مجمع صحي مزود بأحدث ما توصل إليه العلم في مجال معالجة الإدمان بسعة استيعابية قدرها 169 سريراً ومساحة إجمالية قدرها 108,000 متر مربع تشمل مباني الإقامة للرجال والنساء ومباني الإدارة والعيادات الخارجية ومراكز الرعاية اليومية ومركز الأسرة بالإضافة إلى مباني الدعم الطبية من مختبرات وصيدليات وخدمات أخرى.

وتم تقسيم مباني الإقامة الداخلية لتتناسب مع المراحل العلاجية المختلفة حيث تم توفير أجنحة لإزالة السمية وأجنحة التأهيل بالإضافة إلى أجنحة الحالات الحرجة وجناح التشخيص المزدوج بالإضافة إلى أجنحة متخصصة للمراهقين من الجنسين بخدماتها المتكاملة. ولا يقتصر عمل المركز الوطني للتأهيل على تقديم خدمات علاجية للمرضى المدمنين بل هو مركز يقدم برامج علاجية وتوعوية عالية الجودة للتصدي لظاهرة الإدمان.. وقد حصل المركز بعد عام من تطبيق الخطة الاستراتيجية الخمسية للأعوام 2014 - 2018 على شهادة «الآيزو 9001».

اتفاقات

وقد وقع المركز اتفاقية للإشراف على إصدار مجلة علمية متخصصة في علم الإدمان مع منظمة خطة كولومبو ومذكرة تفاهم مع جامعة ابردين بالمملكة المتحدة واتفاقية شراكة مع مستشفى ماكلين التابع لجامعة هارفارد.

ويتم خلال البرنامج العلاجي للعيادة الخارجية إجراء تقييم شامل لحالة المريض وفي ضوئه يتم وضع تصور عن مراحل العلاج التي يستمر فيها المريض والمدة الزمنية لإنهاء البرنامج العلاجي وذلك بما يناسب المريض وظروفه الصحية والاجتماعية وفي إطار كامل من السرية والخصوصية.

ويقوم الفريق الطبي في العيادة الخارجية خلال فترة علاج المريض بتطبيق البرنامج المناسب لكل حالة وتتفاوت فترة العلاج من مريض إلى آخر وتتم هذه المرحلة تحت إشراف فريق علاجي متكامل التخصص.

وقد يحتاج عدد قليل من المرضى إلى مراقبة طبية دقيقة واستخدام بعض الأدوية لتخفيف حدة هذه الأعراض ومنع المضاعفات الطبية التي قد تحدث في بعض الأحيان.

إنجازات

حقق المركز خلال مسيرته العديد من الإنجازات منها ما يتعلق بالاتفاقيات والشراكات ومذكرات التفاهم مع الكثير من المؤسسات داخل الدولة وخارجها حيث وقع على الصعيد المحلي مذكرات تفاهم مع مجموعة من المؤسسات الحكومية التي تعمل جنباً إلى جنب لخدمة المجتمع والتعاون في مجال تقديم خدمات العلاج والتأهيل للأحداث الجانحين أما على الصعيد الخارجي فهناك شراكة مع معهد «كينجز كولج» - لندن ومذكرة تفاهم مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومذكرة تفاهم مع معهد ماتريكس في الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات