بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: الإمارات ستبـقى داعمة للعمل الإنساني من دون تمييز

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن الإمارات ستبقى داعمة للعمل الإنساني الدولي وستظل يدها ممدودة لمؤازرة الإنسان من دون تمييز.

وأضاف سموهما بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني أن العمل الإنساني الإماراتي ممتد من زايد الخير وحتى اليوم حيث تكرس بمنظومة عمل متواصلة برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

ريادة

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن الإمارات ستبقى داعمة للعمل الإنساني الدولي، مشيراً سموه إلى أن العمل الإنساني جزء من تاريخ الدولة وقيمها وثقافتها وهو ممتد من زايد الخير إلى اليوم.

وقال سموه في تدوينات عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «ستبقى الإمارات رائدة ومشاركة وداعمة للعمل الإنساني الدولي، وسيبقى أبناء الإمارات سفراء خير في كل أركان الدنيا».

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «العمل الإنساني الإماراتي هو جزء منا.. من تاريخنا وقيمنا وثقافتنا.. هو جزء ممتد من زايد الخير وحتى يومنا».

وتابع سموه: يحتفل العالم باليوم العالمي للعمل الإنساني وتحتفل معه دولة الإمارات بصفتها الأولى عالمياً في هذا المجال.

عطاء

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إن دولة الإمارات واحة خير وعطاء وستظل يدها ممدودة لمؤازرة الإنسان دون تمييز.

وأوضح سموه في تغريدات نشرها حساب تويتر الرسمي لأخبار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يوافق التاسع عشر من شهر أغسطس من كل عام أن نهج دولة الإمارات في العمل الإنساني ارتبط منذ تأسيسها بالمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتكرس بمنظومة عمل متواصلة برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وقال سموه: منذ تأسيسها ونهج الإمارات في العمل الإنساني ارتبط بالشيخ زايد وتكرس بمنظومة عمل متواصلة برعاية خليفة.

وأضاف سموه: فخور بطاقات أبناء الإمارات بمجال العمل الإنساني وعملهم الدؤوب والمستمر الذي رسم البسمة على وجوه المحتاجين وزرع الفرح في قلوبهم.

وتابع سموه: الإمارات واحة خير وعطاء وستظل يدها ممدودة لمؤازرة الإنسان دون تمييز وستواصل العمل لنشر الخير والأمل والسلام.

وذكر سموه أن العمل الإنساني الإماراتي ساهم في رفع المعاناة عن المحتاجين وشكل بارقة أمل للمنكوبين بعيداً عن الأجندات والمصالح الضيقة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات