إطلاق «التثقيف الصحي» في الشارقة

أطلقت إدارة التثقيف الصحي التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أخيراً، الدورة الرابعة من حملتها السنوية «صحة وسياحة»، التي تعد أول حملة إلكترونية في العالم تجمع بين الصحة والسياحة، وتسهم في تعزيز نمط الحياة الصحية والترويج للمواقع السياحية في الإمارة على مدى أيام الحملة التي تتواصل حتى 15 سبتمبر المقبل.

وكشفت الإدارة عن تفاصيل الحملة خلال مؤتمر صحفي أقيم في مقر المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حضره كل من إيمان راشد سيف، مديرة إدارة التثقيف الصحي، ومحمد عبدالله الزرعوني، مدير منطقة الشارقة الطبية، والدكتور محمد العاسمي، متخصص أمراض القلب والرئيس التنفيذي للمستشفى الأوروبي العربي (الراعي البلاتيني للحملة).

وأكدت إيمان راشد سيف خلال كلمتها في المؤتمر أن حملة «صحة وسياحة» تعد من الحملات التوعوية والتثقيفية المهمة والمتميزة، والتي جاء إطلاقها انسجاماً مع الرؤية الكريمة لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ضمن رؤية سموها لرفع مستوى الوعي الصحي للمواطنين والمقيمين في الشارقة.

نشاط

ولفتت إلى أنه تم التركيز على المشي، نظراً لأن قلة الحركة والنشاط تزيد خطورة تعرض الإنسان لأمراض السرطان والقلب والسكتة الدماغية بنسبة تصل إلى 30%، كما أن المواظبة على المشي تسهم في تقليل أسباب الوفاة بنسبة 50%، هذا إضافة إلى أنها تناسب كافة أفراد المجتمع من مختلف الأعمار، إذ لا تتطلب مستوى لياقة بدنية عالية.

وألقى الدكتور محمد العاسمي كلمة المستشفى الأوروبي العربي (الراعي البلاتيني للحملة)، وقال: تأتي رعايتنا لـ«حملة صحة وسياحة 2017» انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية التي ألزمنا بها أنفسنا بتسخير كل إمكانياتنا لخدمة المجتمع الإماراتي، وإيماناً منا بأهمية نشر الوعي الصحي بين أفراده.

من ناحيته أكد ماجد السويدي من هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، حرص الهيئة على دعم ورعاية كافة الفعاليات والأنشطة المختلفة التي تنظمها وتستضيفها الإمارة، والتي من شأنها تعزيز المكانة المرموقة التي وصلت إليها الشارقة في مختلف المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات