«دبي للعلوم» ومؤسسة الجليلة يوقعان مذكرة لدعم المبتكرين الشباب

وقع مجمع دبي للعلوم ومؤسسة «الجليلة» مذكرة تفاهم بشأن دعم البحوث العلمية والمبتكرين الشباب.

وقع المذكرة مروان عبد العزيز الجناحي، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم العضو في مجموعة تيكوم وأول مجمع أعمال مكرس لقطاع العلوم في المنطقة، والدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة، التي قدمت حتى الآن 59 مليون درهم منحاً للبحوث الطبية والبرامج التعليمية بهدف دعم المجتمع العلمي في دبي.

تعاون

ويعمل الطرفان، وفق المذكرة، على النهوض بقطاع العلوم في دولة الإمارات وتأسيس علاقات تعاونية في مجال الأعمال ودعم المبتكرين الذين يسعون للحصول على تمويل لمشاريعهم العلمية التي تركز على مجالات مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والصحة العقلية والبدانة.

وقال مروان عبد العزيز الجناحي إن التعاون بين الخبرات المحلية للمجمع والمنهج الإنساني العالمي لمؤسسة الجليلة يحقق فوائد مهمة للشركاء والمجتمع العلمي، إضافة إلى رواد الأعمال والشركات الناشئة والشباب، مشيراً إلى أن هذا التعاون يسهم في دعم نمو قطاع العلوم في المنطقة ومساعدة المرضى الذين يعانون حالات صحية ستركز عليها البحوث المبتكرة.

وأضاف أن الشراكة تمثل خطوة مهمة نحو تطوير اقتصاد يقوده الابتكار في دبي، مشيراً إلى أن مجمع دبي للعلوم يسعى باستمرار إلى استكشاف طرائق جديدة تمكن من دعم المبدعين الشباب في مجال العلوم.

من جانبه، قال الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء إن مؤسسة الجليلة قدمت في إطار جهود دعم الباحثين المحليين وتعزيز البحوث الطبية المحلية أكثر من 55 منحة بحثية للعديد من الجهات المهتمة بمجال العلوم من مختلف أنحاء دولة الإمارات، مرحباً بالمشاريع البحثية من شركاء أعمال مجمع دبي للعلوم ومواصلة العمل لتعزيز الابتكار بين المجتمعات العلمية المحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات