"محمد بن راشد للإدارة الحكومية" تسلّط الضوء على "القيادة في عصر التحديات"

علي المري : تسليط الضوء على إنجازات الإمارات في العمل الحكومي

اختتمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي، دورة «القيادة الاستراتيجية في عصر التحديات»، وذلك بالتعاون مع شركة «علم» السعودية وهي شركة حكومية مساهمة مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، تقوم بتطوير خدمات الأعمال الإلكترونية الآمنة ومشاريع الإسناد الحكومي، والتي استهدفت تزويد نخبة من الوكلاء المساعدين في المملكة العربية السعودية، بمجموعة من المهارات القيادية الاستراتيجية الهادفة إلى تحقيق قفزة نوعية في العمل المؤسسي، وتعريف المشاركين بآخر ما توصلت إليه العلوم التطبيقية في مجالات القيادة الحكومية، والحوكمة، وإعداد القادة.

وعملت الدورة - التي استمرت 3 أيام - على إحاطة المشاركين بالتحديات المعاصرة والمفاهيم الحديثة في العمل الحكومي، ووضع تصور دقيق لمفاهيم القيادة الحديثة وأساليبها، ومن ثم الخروج بمنظور شامل للقيادة الاستراتيجية وتطبيقاتها العملية، وبناء القدرات الرامية إلى تحفيز المرؤوسين والتأثير عليهم إيجابياً.

تجربة رائدة

وقال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «هدفنا من خلال مساقات الدورة ومخرجاتها هو تسليط الضوء على تجربة دولة الإمارات الرائدة في مجالات الإدارة الحكومية، وإعداد القادة والحوكمة، وإبراز ما حققته الإمارات من ريادة غير مسبوقة في مجالات العمل الحكومي خلال فترة زمنية قصيرة».

وأضاف: «إن التعاون مع شركة «علم» يندرج ضمن خطة الكلية وأهدافها الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز أطر تبادل المعرفة والخبرات وتعميم أفضل التجارب والممارسات في مجالات التدريب والتعليم الحكومي، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لمشاركة المخزون المعرفي الغني لكلا الجهتين، وتفعيل أطر التعاون الذي يخدم التجربة الفريدة لكل منهما».

سبر التحديات

بدورها، قالت عائشة الشامسي، مديرة إدارة برامج التعليم التنفيذي في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «تهدف الدورة إلى سبر التحديات المحيطة بالقيادة الاستراتيجية في عصر العولمة، والعمل على تذليل العقبات التي قد تواجه القياديين التنفيذيين في المسؤوليات المناطة بهم، واستكشاف الفرص التي من شأنها رفع أداء العمل الحكومي وفقاً لأفضل الممارسات العالمية».

وأعرب محمد أهلي، المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء والبيانات الوطنية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء عن ترحيبه بالزوار الكرام وسعادته باستقبال هذه النخبة من القيادات، كما توجه بالشكر لفريق عمل كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية لاختيارهم الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بأن تكون جزءاً من البرنامج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات