قائد عام شرطة دبي يعتمد الخطط التطويرية لملتقى حماية الدولي الـ13

اعتمد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الخطط التطويرية التي أعدتها إدارة خدمة التدريب الدولي في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع لملتقى حماية الدولي الثالث عشر التي تضمنت تحديثاً للإطار العلمي والتنفيذي للملتقى، بحيث يعبر عن طموحات وتوجهات القيادة العامة لشرطة دبي خلال المرحلة المقبلة.

وذلك بحضور العميد خالد علي شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بالوكالة، والعقيد الدكتور إبراهيم الدبل، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي المنسق العام لملتقى حماية الدولي، والمقدم الدكتور عبد الرحمن شرف، نائب مدير إدارة خدمة التدريب الدولي المنسق العلمي للملتقى، وعدد من الضباط.

وأكد اللواء عبد الله خليفة المري أن ملتقى حماية الدولي يعد من الفعاليات الدولية لشرطة دبي التي تقدم خدمة عالمية حقق إنجازات كبيرة خلال الفترة الماضية أهلها لأن تكون من المبادرات الريادية التي تتطلب تطويراً مستمراً بهدف رفع كفاءته لتستجيب للتحديات والمتغيرات المحلية والإقليمية والدولية.

وأشار إلى أن الملتقى يتناول قضية استشراف المستقبل وعلاقته بظاهرة المخدرات بمختلف أبعادها برؤية عالمية لبناء منظومة استراتيجية واعية بالتحديات التي أصبحت تمثل تهديداً واضحاً لاستقرار المجتمعات خاصة في ظل تنامي الظواهر الإجرامية المرتبطة بالمخدرات.

ومن جانبه أوضح العقيد الدكتور إبراهيم الدبل مدير إدارة خدمة التدريب الدولي المنسق العام لملتقى حماية الدولي، أن توجيهات القائد العام لشرطة دبي نحو تطوير الملتقى. تلبي طموحات شرطة دبي وتطلعاتها نحو تعزيز مفاهيم الأمن المستدام الذي يهدف إلى تحقيق سعادة ورفاهية المجتمعات .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات