«الصكوك الوطنية» تقدم عروضاً خاصة لموظفي الحكومة الاتحادية

وقعت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مذكرة تفاهم مع شركة الصكوك الوطنية لرعاية برنامج الخصومات الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية «امتيازات» لتقديم عروض خاصة وامتيازات حصرية لموظفي الحكومة الاتحادية على كافة خدماتها ومنتجاتها.

ومثل الهيئة مديرها العام الدكتور عبد الرحمن العور، في حين وقع عن شركة الصكوك الوطنية رئيسها التنفيذي محمد قاسم العلي.

وأكد العور أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار المساعي الحثيثة التي تبذلها الهيئة لزيادة عدد الشركات المنضمة لبرنامج الخصومات الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية «امتيازات»، مع التركيز على تنويع قطاعات أعمال هذه الشركات، وجودة خدماتها، والقيمة المضافة التي ستقدمها، داعياً مؤسسات القطاع الخاص الراغبة بالانضمام لـ«امتيازات» للتسجيل عبر الموقع الإلكتروني للهيئة www.fahr.gov.ae.

وأشار إلى أن برنامج «امتيازات» يعد الأكبر من نوعه على مستوى الدولة، حيث تنسق بموجبه «الهيئة» مع تلك المؤسسات التجارية والخدمية وتوقع شراكات معها، لمنح خصومات خاصة وأسعار تفضيلية لموظفي الحكومة الاتحادية وعائلاتهم.

مبيناً أن الهيئة ترمي من خلال البرنامج إلى خلق بيئة عمل إيجابية ومحفزة لموظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وتوفير سبل السعادة والرفاه الوظيفي، بما يعزز تنافسية الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويجعلها الوجهة المفضلة للكفاءات، وبيئة مثالية لأصحاب المواهب والمبدعين والمبتكرين.

ومن جانبه، قال محمد قاسم العلي الرئيس التنفيذي لشركة الصكوك الوطنية: «فخورون بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية ضمن برنامج «امتيازات»، الذي يسهم في إثراء الأدوات المستخدمة لتحقيق السعادة الشاملة للعاملين في الحكومة الاتحادية، حيث سيتيح هذا البرنامج للموظفين الوصول إلى مجموعة واسعة من الامتيازات التي سيستفيد منها الموظفون وعائلاتهم».

وأكد التزام شركة الصكوك الوطنية بدعم رؤية الحكومة في تعزيز ثقافة الولاء والسعادة بين موظفيها، ورسالتها في بناء مستقبل أكثر استقراراً وازدهاراً لجميع المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن جانبه بين محمود المرزوقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة أن برنامج «امتيازات» يشهد تفاعلاً وإقبالاً كبيرين من قبل مؤسسات القطاع الخاص الراغبة بالانضمام للبرنامج، حيث بلغ عددها حتى نهاية يوليو الماضي أكثر من 206 شركات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات