وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات توسّعان نطاق الشراكة والتعاون

سناء سهيل وميثاء الحبسي خلال التوقيع على الاتفاقية ــ من المصدر

أبرمت وزارة تنمية المجتمع اتفاقية توسيع نطاق الشراكة والتعاون مع مؤسسة الإمارات، وذلك بالتزامن مع النجاح الكبير الذي حققه الطرفان من خلال الشراكة السابقة في إطلاق مبادرة المنصة الوطنية للتطوع، الأولى من نوعها على مستوى الدولة، والتي تشكل مظلة شاملة وقاعدة بيانات متكاملة لكافة عناصر العمل التطوعي في دولة الإمارات.

وتسعى الوزارة من خلال الاتفاقية إلى تعزيز أواصر العمل المشترك مع مؤسسة الإمارات، وإطلاق مبادرات ومشاريع فعالة من شأنها الارتقاء بثقافة العمل التطوعي إلى جانب الاستفادة من التجارب والخبرات المتبادلة لتحقيق أهداف استراتيجية تخدم رسالة الطرفين.

وقالت سناء محمد سهيل وكيلة وزارة تنمية المجتمع «إن اتفاقية توسيع نطاق الشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات، تأتي استكمالاً للنجاح المتميز الذي تحقق للجانبين من خلال الشراكة السابقة لإطلاق المنصة الوطنية للتطوع، بشكل يضمن التنسيق والتعاون المستمر في مختلف جوانب العمل المجتمعي والتطوعي، وبما ينسجم مع التوجهات الحكومية والأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات، والرامية إلى تحقيق رفاهية الإنسان باعتباره الثروة الحقيقية للمجتمع».

توسيع الشراكة

ومن جانبها أشادت ميثاء الحبسي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات بخطوة توسيع نطاق الشراكة بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات قائلة: «جاءت خطوة توسيع نطاق الشراكة بمثابة تعزيز للجهود المبذولة من قِبل الوزارة ومؤسسة الإمارات والتي أسفرت عن إطلاق أكبر منصة وطنيّة ذكية للتطوع».

بنود

وبموجب الاتفاقية سيعمل الطرفان على الاستفادة من القدرات والخبرات المكملة لبعضهما البعض، لتحقيق الأهداف المشتركة الكفيلة بنشر ثقافة العمل التطوعي وتنمية مهارات الأجيال القادمة لمجتمع دولة الإمارات، من خلال تبادل المعرفة والخبرات المتعلقة بالتطوع والمشاريع التطوعية ودعم المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين. امارات» الرامية لإحداث تأثير مجتمعي إيجابي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات