هيئة تنمية المجتمع تسلّط الضوء على إنجازات المواهب الشابة

نظم مجلس الشباب التابع لهيئة تنمية المجتمع في دبي جلسة شبابية، بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، بهدف تسليط الضوء على المواهب الشابة وإبداعاتها وإنجازاتها، وآفاق تنمية مواهبها، وذلك بالتزامن مع احتفال دول العالم بيوم الشباب الدولي في 12 أغسطس من كل عام.

محاور

وتمحورت الجلسة حول محاور عدة تخص الشاب القيادي المبدع والتحديات التي تواجهه، وأبرز الفرص التي تمكن من بناء الشخصيات القيادية القادرة على تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة، إضافة إلى تقييم وضع الشباب في الدولة وسبل الارتقاء بهذا الوضع، وتذليل الصعاب التي قد تواجهه.

وقال سعيد الطاير المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والتطوير الاجتماعي والمدير العام بالإنابة في هيئة تنمية المجتمع دبي: «المناقشات والحوارات التي شهدتها "الحلقة الشبابية"، تبرز إيمان المشاركين بأهمية ودور الشباب في رسم خريطة للعمل الوطني، تقوم على التوظيف الأمثل للقدرات والطاقات في تحقيق التطور للمجتمع، فالشباب هم في مقدمة اهتمام القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وعليهم تعقد الآمال والتطلعات لغد أفضل ومستقبل أكثر إشراقاً، فهم الطاقة المبدعة، التي تحرك عجلة النمو المستدام، من خلال تسلحهم بالعلوم والمعارف، وعزمهم وإصرار هم على إحداث تطور إيجابي وبناء للمجتمع الإماراتي».

وأضاف: «الشباب هم الثروة الحقيقية للوطن، وتطوير قدراتهم وطاقاتهم هو السبيل لمواصلة مسيرة التنمية المجتمعية المستدامة، و"الحلقات الشبابية"، اليوم أصبحت منصة مثالية لاستعراض الأفكار وتبادل الرؤى والاقتراحات، التي تسهم في الارتقاء بواقع الشباب في دولة الإمارات».

تمكين

من جانبه، قال أحمد درويش المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بالإنابة: «إن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي من خلال مجلس الشباب المشكّل فيها، تسعى لإتاحة الفرصة أمام الشباب لتمكينهم من وضع بصمتهم في كل الميادين المعرفية والعملية والخيرية، ولتعينهم على رسم ملامح مستقبلهم، واستثمار طاقاتهم الفردية والجماعية؛ خدمة لمستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة في كل المجالات، ويتضح ذلك جلياً من خلال تبنيها للحوار الهادف المتبادل في ضوء ما أرشدنا إليه ديننا الحنيف، وحرصنا على تعزيز دور الشباب ومكانتهم في قيادة مؤسسات المجتمع المدني بكل الاختصاصات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات