مؤسسة الجليلة تعلن أسماء الصحافيين المقبولين في برنامج زمالة «روزالين كارتر»

أعلنت مؤسسة الجليلة بالشراكة مع «مركز كارتر» أسماء الإماراتيين المقبولين في برنامج زمالة «روزالين كارتر» لصحافة الصحة النفسية لعام 2017-2018، لتضم الإعلاميتين ناهد النقبي الزميلة في «البيان» وإيمان بن شيبة إلى الدفعة السنوية الحادية والعشرين، و200 صحافي سبق أن حصلوا على هذه الزمالة حتى تاريخه من جميع أنحاء العالم.

يعتبر هذا البرنامج أول برنامج زمالة في الصحة النفسية للصحافيين في الشرق الأوسط، وتم إطلاقه عام 2016 في دولة الإمارات برعاية مؤسسة الجليلة، واثنين من أهل الصحافة.

وقالت الدكتورة رجاء عيسى القرق رئيسة مجلس إدارة مؤسسة الجليلة عضو مجلس الأمناء: يمتلك الصحافيون قوة هائلة لتقديم المعلومة وتوعية المجتمع والتأثير فيه، ولهذا لا بد من الحصول على دعمهم من أجل رفع مستوى الوعي وإقامة الحوار الهادف حول الصحة النفسية في المنطقة، فمسؤوليتنا جميعاً هي التأكيد على عدم تهميش الأشخاص من ذوي الأمراض النفسية وحصولهم على الدعم اللازم لحياة سعيدة ومنتجة. وقالت روزالين كارتر سيدة الولايات المتحدة الأميركية الأولى السابقة: يمكن لهؤلاء الزملاء الصحافيين إعادة صياغة طريقة تغطية وسائل الإعلام في الشرق الأوسط لواحدة من أهم مشاكل الصحة العامة المساء فهمها، وعلى خطى زملائهم من قبلهم باستطاعتهم أن يؤثروا على الصحافيين الآخرين وصالات التحرير بالصحف، وأن يكونوا في طليعة الدعوة لدعم قضايا الصحة النفسية في مجالهم.

ويوفر مركز كارتر التدريب والإرشاد والتوجيه وأدوات التقييم والدعم الفني لمؤسسة الجليلة، من أجل تطوير برنامج مستدام يناسب سياق دولة الإمارات.

وتقوم مؤسسة الجليلة بإدارة البرنامج في الإمارات وتتولى مسؤولة اختيار الصحافيين وضمان توافق البرنامج مع احتياجات دولة الإمارات العربية المتحدة. من جانبه قال الدكتور عبد الكريم العلماء الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة، إنه لشرف كبير لنا أن نعقد هذه الشراكة مع مركز كارتر، وأن نواصل العمل العظيم الذي اضطلعت به السيدة روزالين كارتر في التصدي لوصمة العار التي تلحق الأمراض النفسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات