أسعار الأسماك في أم القيوين تواكب حرارة الطقس

أحجم معظم صيادي أم القيوين من ركوب البحر، بسبب ارتفاع حرارة الطقس، حيث دخل البحر منهم 20% من مجموع 200 صياد مواطن فاعلين في جمعية الصيادين بالإمارة منحتهم جمعية أم القيوين التعاونية للصيادين تراخيص لمزاولة عملية الصيد داخل خور أم القيوين، الذي تم افتتاحه أمام حركة الصيد في يوليو الماضي، الأمر الذي رفع من أسعار الأسماك نتيجة لقلة المطروح منها في السوق.

وأكد حسين الهاجري رئيس جمعية الصيادين بأم القيوين أن إحجام الصيادين عن ركوب البحر صيفاً أثر في سوق السمك ارتفاعاً، إضافة إلى هروب الأسماك إلى القاع نتيجة لحرارة الصيف، مبيناً أن الأسماك المتوافرة تعد من الأسماك القاعية وأن المن من الهامور بلغ سعره 240 درهماً، والمن من الصافي تراوح ما بين 130- 350 درهما حسب النوع، والمن من الشعري العربي بلغ 200 درهم والجش النعيمي 150 درهماً للمن، و100 درهم للحبة الواحدة من القباب حسب الحجم، كما بلغ سعر المن من الجد 50 درهماً والبسار 60 درهماً والنيسر من 20- 40 درهماً للمن حسب النوع.

وقال الهاجري إنه خلال فترة الصيف يركب البحر 20 % من الصيادين لممارسة الصيد، فيغطون جزءاً من حاجات المستهلكين في الإمارة، كما أن تلك الفترة تشهد قلة في المعروض وبالتالي ارتفاع الأسعار نتيجة لإحجام الصيادين عن ركوب البحر صيفاً كما أنه خلال سبتمبر المقبل ستشهد أسعار الأسماك انخفاضاً كبيراً لأنه يعد موسماً للأسماك، مبيناً أن الفترة الحالية يتم فيها الصيد بالقراقير والسنارة فقط، وأن الصيد بالشباك موقوف حالياً حتى بداية أكتوبر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات