نشرة

"أخبار الساعة" تسلّط الضوء على دور الشباب في مشروعات المستقبل

قالت نشرة أخبار الساعة إنه تزامناً مع احتفال العالم باليوم العالمي للشباب، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تحيي هذه المناسبة بمضاعفة الجهود لتوفير أحسن الظروف للنهوض بالشباب، وذلك من خلال تبني العديد من المبادرات، ووضع البرامج والخطط المتنوعة بهدف تطوير السياسات الحكومية الشبابية وتحفيز القطاع الخاص لفتح أبوابه أمام مساهمة الشباب، ومواكبة دور الأسرة ودعم المبادرات الفردية الشبابية، وهي جهود تتوحد وتتداخل لجعل الوطن يستفيد من أكبر قدر من أبنائه الشباب وتوجيه طاقاتهم نحو التنمية.

وأضافت النشرة في افتتاحيتها تحت عنوان «الشباب ودوره في مشروعات المستقبل» أن تلك السياسة أثمرت عدداً من النتائج على المستوى الوطني، حيث باتت الإمارات تسجل أكبر نسبة نمو في المنطقة اعتماداً على طاقاتها الشبابية وبات حضورهم في الأنشطة داخل الدولة وخارجها أمراً مشهوداً في معظم المناسبات والفعاليات والأنشطة التنموية الدولية، محققين إنجازات كبيرة ترسخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات يوماً بعد يوم، وهو ما حقق قيمة معنوية زادت من التراكم الكمي والكيفي لمسار التنمية الذي وضع أسسه الأولى، الجيل المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو جيل نحتفل اليوم برمزه الخالد، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأوضحت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن قيادة الدولة لم تدخر أي جهد لجعل الشباب في صميم أولوياتها، فقامت بتنمية مهاراته وطورت كفاءاته، فحصدت بتلك الجهود جيلاً وطنياً مشبعاً بالقيم الوطنية والانتماء، وها هي اليوم تواصل العطاء بتقويمها لما تحقق من إنجازات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات