في استطلاع لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان:

100 % الرضا عن الوحدة السكنية بشكل عام

قام قسم الدراسات الاجتماعية بمؤسسة محمد بن راشد للإسكان بإعداد دراسة بعنوان (استطلاع رأي المستفيدين من خدمة المسكن الحكومي الخاص بفئة الحالات الفردية والزوجية) تمت تغطيتهم عن طريق المسح الميداني.

وذلك بهدف التعرف على رأي المنتفعين من خدمة منحة المسكن الجاهز للحالات الفردية والزوجية مع التركيز على توافق عناصر المسكن مع احتياجاتهم الصحية والنفسية وبالتالي تحديد الاحتياجات المستقبلية، وبلغت نسبة رضا أفراد العينة عن الوحدة السكنية بشكل عام 100% بناء على نتائج هذه الدراسة.

وجاء ذلك حرصاً من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان على الاستمرار في تحسين جودة حياة مواطني إمارة دبي من خلال تأمين الاحتياجات الإسكانية المتنوعة لمختلف شرائح المجتمع وأجرت المؤسسة استطلاع رأي المستفيدين من خدمة منحة المسكن الجاهز الخاص بفئة الحالات الزوجية والفردية .

وذلك بتوفير حلول إسكانية مبتكرة ومتنوعة وميسرة وتحقيقاً لرؤيتها «مسكن لكل مواطن» أطلقت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان نموذجاً جديداً لبناء المساكن يناسب الأسر الصغيرة غير الممتدة «الحالات الفردية والزوجية»، ضمن نماذج المساكن المتلاصقة في مشروع البرشاء جنوب الأولى بـ68 مسكناً متلاصقاً، والمساكن ذات غرفتي نوم بالقوز الثانية وعددها 16 مسكناً متلاصقاً بإجمالي 84 مسكناً.

فئة الإناث

وأوضحت الدراسة أن فئة الإناث تمثل الغالبية العظمى للمستفيدين من هذه المساكن 48 مقابل 9 من الذكور فقط، مع العلم اختلفت مساحة بناء المساكن بين المشروعين حيث بلغت المساحة الإجمالية للمسكن في مشروع القوز الثانية 2,035 ق. م.

بينما بلغت المساحة الإجمالية للمسكن في مشروع البرشاء جنوب الأولى 1,600 ق. م ويعود السبب لاختلاف مساحة الأراضي بين المشروعين وقد بلغت تكلفة المسكن الواحد ضمن مشروع القوز الثانية مليون درهم وبلغت تكلفة المسكن الواحد ضمن مشروع البرشاء جنوب الأولى 560 الف درهم.

عدد المستفيدين

إجمالي عدد المستفيدين من خدمة المسكن الحكومي الخاص بفئة الحالات الفردية والزوجية 77 منتفعاً 13 في منطقة القوز و62 في منطقة البرشاء جنوب الأولى.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن غالبية المنتفعين من فئة كبار السن ممن يندرجون تحت فئة 60 سنة فما فوق بـ31 منتفعاً وتشكل الأسر البالغ عدد أفرادها 2 العدد الأكبر من أفراد العينة بـ30 أسرة من إجمالي العينة البالغ عددها 77 أسرة.

وأثبتت الدراسة أن غالبية أفراد العينة يعانون من أمراض اعتيادية مثل: ارتفاع ضغط الدم، مرض السكر، الدسك...الخ) وبحاجة إلى رعاية طبية بنسبة 50%، و4 فقط منهم يستخدمون أو تحتوي مساكنهم على أجهزة طبية.

وأظهرت النتائج أهمية وجود الفئات المساعدة في مساكن المنتفعين مراعاة لأوضاعهم الصحية، حيث يبلغ إجمالي عدد الأسر التي لديها فئات مساعدة 50 أسرة، ومراعاة ذلك عند تصميم المشاريع الموجهة لهذه الفئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات