مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة تطلق مختبر »عام زايد«

أطلقت مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مختبراً للعصف الذهني بهدف إتاحة الفرصة لموظفي ومتعاملي المؤسسة طرح أفكار ومبادرات تعنى بعام 2018 عام زايد، بمشاركة عدد من الدوائر المحلية والوزارات والهيئات الاتحادية والخيرية، بمشاركة 4 آلاف موظف و200 ألف متعامل.

وذلك مواكبة لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، أن عام 2018 في دولة الإمارات سيحمل شعار «عام زايد»، ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، ومرور مائة عام على ميلاده.

وقال خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، إن إطلاق «مختبر عام زايد» يأتي بهدف خلق البيئة الملائمة لتحفيز الموظفين وإلهامهم لتطوير الأفكار والمبادرات الإبداعية لتحقيق أجندة عام زايد، ووضع الإطار الشامل لتفعيل المبادرة على المؤسسة، وإيجاد الآليات التنفيذية لتحقيق أهدافها النبيلة.

وذكر بن غريب أن أجندة مختبر زايد، تشمل مرحلتين، الأولى دعوة الموظفين والمتعاملين لجمع الأفكار والمقترحات منهم وعقد ورشة عصف ذهني لأفكارهم لتنفيذ مبادرات على مستوى اتحادي واعتماد مبادرات جديدة لتحقيق الهدف من المختبر، والمرحلة الثانية ستكون بتفعيل هذه الأفكار في اجتماع موسع مع المعنيين من الشركاء الاستراتيجيين.

من جانبه قال أحمد عبد السلام كاظم مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي، إن مختبر «عام زايد» سيكون فرصة متميزة للمشاركين لطرح كل الأفكار التي يمكن الخروج منها بمبادرات وبرامج وفعاليات تجسد أهمية هذه الشخصية التاريخية الكبيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات