مواصلات الإمارات تدير 600 عقد نقل وتأجير في أبوظبي

صورة

أكدت مواصلات الإمارات أن قطاع النقل والتأجير في إمارة أبوظبي شهد نمواً ملحوظاً خلال الفترة الماضية من العام الجاري، وذلك وفق نتائج نمو حجم العقود التي أبرمها مركز أبوظبي للنقل والتأجير - عضو مجموعة مراكز الأعمال التابعة للمؤسسة - والتي ارتفعت من 305 عقود في النصف الأول من 2016 إلى 600 عقدٍ مع نهاية يونيو 2017.

وكشف وليد المهيري المدير التنفيذي لدائرة النقل والتأجير بمواصلات الإمارات، أن مركز أبوظبي للنقل والتأجير يدير 400 عقدٍ طويل الأمد و200 عقدٍ قصير الأمد بمدد تعاقدية متفاوتة تتراوح ما بين السنة والأربع سنوات، مع نخبة من المتعاملين المتميزين من بينهم وزارة الداخلية، ومجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة الإمارات للهوية، ودائرة التنمية الاقتصادية، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وشركة أبوظبي للإعلام، وأدنوك للتوزيع، إلى جانب مجموعة أخرى من المؤسسات والهيئات والشركات الخاصة.

ونوه المهيري، بأن نمو حجم العقود جاء نتيجةً لالتزام مواصلات الإمارات بتقديم خدمات ذات مستوى عالٍ من الجودة والكفاءة والاحترافية تواكب متطلبات العملاء، عبر توفير أسطول من المركبات المتنوعة والحديثة التي تدعم أنشطة الجهات المتعاقد معها، وتتميز بأعلى المواصفات والمعايير وخاصة المرتبطة بالسلامة، إضافة إلى جهود المؤسسة بتأهيل وتدريب سائقيها لتقديم خدمات تحقق سعادة المتعاملين على مدار الساعة وفي أي منطقة في الدولة، وهو ما عزز الثقة التي تحظى بها مواصلات الإمارات .

نقل وتأجير

ومن جانبه؛ صرح إبراهيم خليل سعدة مدير مركز أبوظبي للنقل والتأجير، بأن المركز يعنى بتقديم خدمات نقل الركاب وتأجير المركبات، إضافة إلى إدارة وتشغيل خدمات النقل الجماعي والتأجير طويل الأمد وقصير الأمد مع مختلف الجهات والهيئات الحكومية الاتحادية والمحلية، وشركات القطاع الخاص، والمؤسسات التعليمية والأكاديمية والجامعية والمعاهد، والعديد من الهيئات الصحية والمستشفيات، وكبرى شركات البترول، في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات