«الوطني» و«التغير المناخي» يبحثان التعاون في شؤون البيئة والاستدامة

■ أمل القبيسي وثاني الزيودي خلال اللقاء | من المصدر

التقت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة في مقر المجلس بأبوظبي، بحضور أحمد بن شبيب الظاهري أمين عام المجلس وعدد من المسؤولين من الجانبين.

وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين المجلس الوطني الاتحادي والوزارة في تنفيذ الخطة الرقابية والتشريعية للمجلس، وتبادل المعلومات فيما يتعلق بممارسة المجلس لدوره التشريعي والرقابي من خلال مناقشة الموضوعات العامة ومشروعات القوانين، وطرح المبادرات المجتمعية التي تعنى بالشؤون البيئية والاستدامة وجوانب التوعية المجتمعية.

واستعرض معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي خلال اللقاء، الأهداف الاستراتيجية لوزارة التغير المناخي والبيئة للأعوام 2017-2021، والتوجه الاستراتيجي العام الذي ستسلكه الوزارة خلال الدورة الاستراتيجية الرابعة التي تشمل التحول إلى الاقتصاد الأخضر، وأهداف التنمية المستدامة 2015-2030 ذات الصلة وموجهات مؤشر الأداء البيئي، والمؤشرات الوطنية الرئيسية والمؤشرات التي تساهم بها الوزارة، إضافة إلى الموجهات الحكومية الأخرى لجهة تطوير الخدمات المقدمة.

وتم الاتفاق خلال اللقاء على توقيع مذكرة تعاون بين المجلس الوطني الاتحادي ووزارة التغير المناخي والبيئة، ينبثق عنها تشكيل لجنة مشتركة لتوحيد الجهود بين الجانبين في شتى المجالات البيئية ومواضيع الاستدامة، وإطلاق المبادرات البيئية والتنسيق في مجال التواصل المجتمعي.

وأكدت القبيسي أهمية الشراكة المجتمعية بين المجلس والوزارة، موضحة أن المجلس يضع الشؤون البيئية ضمن أولوياته خلال ممارسته لدوره التشريعي والرقابي والمجتمعي، كما يعمل على منح الجانب البيئي أولوية خاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات