طالبات "التعددية الثقافية": تجربة ثقافية تتجاوز التخصص العلمي

أكدت الطالبات المشاركات في برنامج التعددية الثقافية مهارات القيادة الذي تنظمه "كلية آل مكتوم" باسكتلندا تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية أن البرنامج يمثل فرصة هامة لتحقيق التواصل الحضاري والتبادل الثقافي والمعرفي بين العرب والغرب لما من شأنه أن يوسع آفاقهن المعرفية ومهاراتهن الشخصية والعملية.

وأجمعت الطالبات أن البرنامج يشكل تجربة ثقافية فريدة لا تتكرر تتجاوز تخصصاتهن العلمية.

وأضافت الطالبات المشاركات من جامعات الدولة المحلية أن البرنامج مكنهن من نقل صورة إيجابية عن المرأة الإماراتية وأدوارها القيادية في المحافل الدولية.

وأعربت الطالبات عن سعادتهن الغامرة للمشاركة في الدورة الـ 24 الصيفية من البرنامج الذي يعقد في مدينة دندي باسكتلندا.

وتشارك في برنامج التعددية الثقافية 61 طالبة من جامعات الدولة ومنتسبات كلية الشرطة في أبوظبي وجامعة القاهرة وجامعة الملايا الماليزية.ويذكر أن كلية آل مكتوم بإسكتلندا تأسست في عام 2003 برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للتجسير بين الثقافات وتعميق الفهم بسماحة الدين الإسلامي في الغرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات