«عطاء وسعادة» للمرضى المعسرين في دبي

تزامناً مع المبادرة الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، باعتبار عام 2017 عام الخير، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بوضع إطار عمل لتفعيل مبادرة عام العطاء، أطلقت هيئة الصحة بدبي من خلال إدارة التنظيم الصحي، مبادرتها النوعية «عطاء وسعادة» وهي تجمع للمرة الأولى قطاعي الصحة (الحكومي والخاص) لمساعدة المرضى المعسرين والتخفيف عن كاهلهم اقتصادياً ونفسياً واجتماعياً.

وقال الدكتور مروان الملا مدير إدارة التنظيم الصحي في الهيئة: إن «صحة دبي» نجحت من خلال شراكتها المميزة في القطاع الصحي الخاص في الخروج بهذه المبادرة النوعية، التي تستهدف تقديم حزمة من الخدمات الطبية العلاجية المجانية للمرضى المعسرين، بجانب حزمة خدمات أخرى بتكاليف ورسوم رمزية بسيطة، وذلك من قبل مجموعة من المستشفيات الخاصة والمراكز الطبية، التي استجابت سريعاً لتنفيذ المبادرة، وعددها 10 منشآت صحية، لافتاً إلى أن هذا العدد مرشح للزيادة في الفترة المقبلة، وأنه من المتوقع أن يصل إلى 26 منشأة صحية.

وذكر أن اجتماعات موسعة جرت في الأونة الأخيرة بين مسؤولي إدارة التنظيم الصحي في الهيئة وإدارات المستشفيات الخاصة، للتنسيق ووضع الآليات العملية لتنفيذ المبادرة، ومن ثم فتح المجال لاستقبال المرضى المعسرين. وأضاف إن الهيئة ستشهد سلسلة من الاجتماعات خلال الفترة المقبلة لإضافة المزيد من المنشآت الصحية الخاصة لقائمة المبادرة.

شروط الخدمة

من جانبه، قال سالم بن لاحج مدير مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع في الهيئة، إن «صحة دبي» بصدد إعداد إجراءات وشروط الحصول على الخدمات الطبية المجانية، وقائمة المنشآت الصحية التي أبدت استعدادها لتقديم هذه الخدمات.

وكانت هيئة الصحة بدبي، قد بادرت بتشكيل «فريق الخير» للإشراف العام على تطبيق أنشطة وفعاليات عام الخير في الهيئة، والتنسيق مع الجهات المعنية، والعمل على تشجيع ثقافة طرح الأفكار والمقترحات والتسريع في تنفيذها وفق معايير واضحة، حيث توصلت الهيئة إلى 30 مبادرة تم صياغتها وفق منظومة القيم والمفاهيم النبيلة التي يتسم بها مجتمع الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات