35 ألف مركبة متعطلة تمت خدمتها في 6 أشهر

10 دقائق لإغاثة المركبات على طرقات أبوظبي عبر «مواصلات الإمارات»

صورة

أفاد المهندس عامر الهرمودي المدير التنفيذي لدائرة الخدمات الفنية في مؤسسة مواصلات الإمارات، في تصريح خاص لـ «البيان» بتقديم خدمة المساعدة على الطريق لنحو 35 ألف مركبة متعطلة خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري.

موضحاً أن المؤسسة لديها ما يقارب من 40 مركبة لخدمة الطوارئ و 75 مركبة قطر لكافة الأوزان، موضحاً أنه فور تلقي غرفة العمليات يتم تحريك مركبة المساعدة والاتجاه إلى المركبة المتعطلة، إذ استغرق ذلك 10 دقائق في أبوظبي، وفي المناطق الشمالية 20 دقيقة كمتوسط لزمن الوصول والذي يعتمد على الموقع الجغرافي وسهولة الوصول للمركبة المتعطلة.

وأضاف الهرمودي أن «المساعدة على الطريق» خدمة تعنى بتقديم خدمات المساعدة على الطريق في أي مكان في الدولة وعلى مدار الساعة، وخلال زمن قياسي، معتبراً أن هذا المشروع الأول من نوعه على مستوى الدولة بمنهاجيته المبتكرة والذكية مع ارتباطه بغرفة عمليات خاصة في المؤسسة، حيث جمع المشروع ما بين الخبرة العريقة لمواصلات الإمارات التي تمتد لأكثر من 35 عاماً، والتزام المؤسسة التام بتعزيز نتائج ومستويات السلامة المرورية على الطرق بالتعاون مع شركائها، الأمر الذي أثمر نتائج إيجابية ملموسة منذ مباشرة تقديم الخدمة في مارس من عام 2015.

ولفت إلى أن للخدمة نتائج إيجابية تجسدت في تقديم المساعدة على الطريق لـ 55 ألف مركبة خلال عام 2016، مقارنة بـ 6893 مركبة خلال عام 2015، الأمر الذي يعد طفرة وإضافة نوعية لحزمة خدمات مواصلات الإمارات.

وجاءت تلك الزيادة نتيجة لجودة الخدمات المقدمة وتكاملها وميزاتها، والبدء بإتاحتها إلكترونياً (بصورة تجريبية)، علاوةً على حسن ترويجها بين قاعدة المتعاملين الواسعة للمؤسسة، ولثقة العملاء بالخدمات التي تقدمها مواصلات الإمارات.

وذكر أن وحدة «المساعدة على الطريق» تعد من ضمن الخطط والمشاريع الاستثمارية والذكية في حزمة الخدمات التي تقدمها مواصلات الإمارات للأفراد، وتشكل خدمة متكاملة لا تتقيد بزمان ومكان محددين، وتسهم في توفير الوقت والجهد والمال، من خلال كادر فني متخصص ومؤهل للتعامل باحترافية وسرعة، يقدّم من خلال الوحدة الدعم لروّاد الطريق ممن يواجهون مختلف الحالات الفنية الطارئة، حيث يصل الكادر الفني إلى المتعامل في زمن قياسي لا يتعدى 30 دقيقة في أي مكان في الدولة، وذلك من خلال تحديد موقعه بعناية عبر استخدام التقنيات الحديثة في التتبع.

تطبيق

وقال الهرمودي: إن المؤسسة حرصت على تصميم تطبيق ذكي وإطلاقه بشكل تجريبي متخصص في تقديم خدمات المساعدة على الطريق تحت اسم مساعدة (Musa’da)، وتعتزم إطلاقه بشكل رسمي في أغسطس المقبل وتستغرق مدة طلب الخدمة نحو 15 ثانية، ويهدف إلى تلبية طلبات الجمهور أصحاب المركبات التي تتعرض للأعطال المفاجئة على الطرق وفقاً للتشريعات الصادرة من الجهات المختصة في الدولة، حيث يتوفر التطبيق باللغتين العربية والإنجليزية مجاناً على متجري (أبل ستور) و(جوجل بلاي).

وعلى نظاميAndriod وIOS، الأمر الذي سيمكن الجمهور من التواصل المباشر مع المؤسسة متى دعت الحاجة لطلب الحصول على أي من الخدمات المطروحة، ويندرج التطبيق ضمن خطط ومشاريع التوسع الاستثماري والذكي في حزمة الخدمات التي تقدمها مواصلات الإمارات للأفراد، انسجاماً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بالتوسع في طرح وتطوير الخدمات التفاعلية والمباشرة مع المتعاملين، والعمل على خدمتهم بصورة متكاملة دون التقيد بزمان ومكان محددين، بما يوفر عليهم الوقت والجهد والمال.

ولفت إلى أن فريق المساعدة على الطريق يصل إلى مكان المتعامل في أي مكان في الدولة وفق الموقع الجغرافي للمركبة، وذلك لارتباط التطبيق بتقنيات GPRS لتحديد المواقع والأجهزة اللوحية لاستقبال طلبات الخدمة داخل المركبات المخصصة لتقديم الخدمات وقطر المركبات ما يضمن الشفافية والدقة في التسجيل والمساهمة في احتساب مؤشرات الأداء مثل وقت الاستجابة ووقت الإخلاء للطريق.

مرونة

ويوفر التطبيق مرونة في آليات الدفع مثل الدفع النقدي والآلي ببطاقات الائتمان، ومن المستهدف أن تصل مركبات الخدمة إلى المتعامل خلال فترة قصيرة ويتحدد ذلك وفقاً لحالة الطريق وأوقات الذروة والموقع الجغرافي، في حين تتراوح تكاليف الخدمات وفقاً للموقع ونوع الخدمة المطلوبة ونوع المركبة.

إلى جانب التطبيق الذكي، يمكن للمتعاملين أيضاً طلب الخدمة من خلال التواصل مع المؤسسة على الرقم المجاني 8006006 أو من خلال الموقع الالكتروني للمؤسسة www.et.gov.ae.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات