شرطة دبي تناقش خطط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وآليات عملها

ترأس اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، اجتماع تقييم أداء الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في الربع الثاني من العام الجاري، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد عيد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والعميد سالم خليفة الرميثي، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بالوكالة، والعميد عبد الله حسين خان، نائب مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، ومديري مراكز الشرطة وعدد من ضباط الإدارة.

وناقش اللواء عبد الله خليفة المري مع الحضور خطط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وآليات عملها، والبرامج والخطط التي وضعتها لمكافحة المخدرات، وتفعيل البرامج التوعوية التثقيفية، وإشراك جميع فئات المجتمع في تلك البرامج للحد منها واستعراض نتائج تنفيذ قرارات اجتماع التقييم السابق وإحصائياته.

استماع

واستمع المري من العقيد خالد بن مويزة، نائب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لشرح عن قضايا المخدرات التي تم تسجيلها في شرطة دبي خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي، إضافة إلى الإحصائيات التي سجلتها الإدارة حول الكميات التي تم ضبطها والمتورطين فيها وجنسياتهم، والوسائل والمحاولات الجديدة التي يستحدثها المهربون لإخفاء المخدرات.

واطلع المري على الجانب الوقائي والتثقيفي الذي تقوم به الإدارة للتوعية بأضرار المخدرات، حيث نظمت خلال الربع الثاني من العام الجاري 55 فعالية توعوية منها 24 محاضرة و31 معرضاً، بينما بلغ عدد الفعاليات التوعوية في الربع الثاني من العام الماضي 58 فعالية منها 47 محاضرة و11 معرضاً.

توعية

وأكد اللواء المري أن قسم التوعية بأضرار المخدرات يقع على عاتقه نشر الثقافة التوعوية بكافة أشكالها وأنواعها وأنماطها، بحيث تصل للهدف المنشود وهو تقليل عدد متعاطي المخدرات والحد من انتشارها وتوعية الجمهور بمخاطرها، حيث تنتهج الإدارة سياسات عدة للحد من انتشار المخدرات كالحملات التوعوية أو المحاضرات أو المعارض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات