مستشفى القاسمي يعالج صعوبات البلع

■ إيمان الهولي

أكدت الدكتورة إيمان الهولى استشارية ورئيسة قسم الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى القاسمي، عن بدء العمل بجهاز حديث يعمل على التنشيط العصبي العضلي لعضلات البلع، ويعتبر متطّورا لعلاج صعوبات البلع لدى جميع الفئات العمرية الناتجة، بسبب الجلطات الدماغية.

وقالت إن المستشفى يستقبل العديد من الحالات التي تعاني من صعوبة البلع، منها ما هو بسبب الجلطات الدماغية، ومنها ما هو بسبب إصابات الرأس الناتجة عن حوادث السير، وكذلك الحالات الناتجة عن إجراء عمليات جراحية أو بعض الأمراض، التي يتم فيها تركيب أنابيب تغذية للمريض، حيث يحتاج بعدها إلى نوع من التأهيل والتنشيط العصبي العضلي الكهربائي حتى يرجع إلى حالته الطبيعية.

من جهته قال الدكتور معتز الزيات الخبير في أمراض البلع إن الجهاز الجديد (الفايتل ستيم) يعمل على التنشيط العصبي العضلي لعضلات البلع، كما أنه يمكن الكثير من المرضى الذين يعانون صعوبة البلع أن يستعيدوا الوظيفة الطبيعية للبلع ويستغنوا عن التغذية بأنابيب المعدة المباشرة أو عن طريق الأنف.

وأوضح أن المستشفى نجح مؤخراً وعن طريق هذه التقنية الجديدة في علاج العديد من الحالات، وبخاصة كبار السن الذين يعانون من صعوبات في البلع وضعف في عضلات البلع بسبب الجلطات الدماغية، مع وجود العديد من الأمراض مثل السكر والضغط وإصابة بعض منهم بشلل الرعاش، وعادوا للأكل والشرب عن طريق الفم وممارسة الحياة بصورة طبيعية، ويعتبر هذا الجهاز الأول والوحيد من نوعه في الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات