تعاون بين مجلس أبوظبي للجودة و«بريد الإمارات»

وقع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة المعنية بتطوير البنية التحتية للجودة في أبوظبي، اتفاقية تعاون مع مجموعة بريد الإمارات، بشأن تنفيذ عمليات التحقق من أدوات القياس القانونية المستخدمة في العمليات التجارية لدى المجموعة في إمارة أبوظبي.

ووقع الاتفاقية عن المجلس الدكتور هلال حميد الكعبي، الأمين العام لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة بالإنابة، وعن مجموعة بريد الإمارات عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي بالوكالة للمجموعة. وتنص الاتفاقية على تبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين، بما يخص الإرساليات ذات العلاقة بالمنتجات الخاضعة للرقابة وأدوات القياس القانونية كالموازين التجارية.

وأجهزة قياس ضغط الدم، وموازين الحرارة الطبية والعبوات المعبأة مسبقاً، وذلك للتعرف على المخاطر المحتملة وضبط المنتجات حال وجود أية مخاوف تتصل بالسلامة. وبموجب الاتفاقية، سيقوم مفتشو المجلس بأخذ عينات من الطرود البريدية للمنتجات الخاضعة للرقابة لفحصها والتأكد من مطابقتها لاشتراطات الجودة والسلامة وذلك قبل دخولها للدولة.

وقال سلطان عبدالرحمن المدفع، المدير التنفيذي لشؤون العمليات البريدية بمجموعة بريد الإمارات، إن توقيع هذه الاتفاقية مع مجلس أبوظبي للجودة يجسد حرص مجموعة بريد الإمارات على تعزيز قيمها الجوهرية المتمثلة في إسعاد المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات