بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني

شرطة دبي تطلق مبادرة«فرحة طفل»

عبدالله المري خلال إطلاق المبادرة | من المصدر

اطلق اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، مبادرة «فرحة طفل» التي ينفذها قطاع شؤون البحث الجنائي بمناسبة عام الخير ويوم زايد للعمل الإنساني، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد محمد راشد بن صريع المهيري، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات لشؤون الإدارة والرقابة، والعقيد محمد عقيل أهلي، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات لشؤون البحث والتحري، ومديري الإدارات الفرعية ومديري مراكز الشرطة، وعدد من الضباط، حيث قام بتكريم 30 طفلاً من مركز هيئة آل مكتوم التابع لجمعية بيت الخير ضمن المبادرة.

وأكد اللواء عبد الله خليفة المري أن شرطة دبي تسعى دائما إلى تنفيذ عدد من البرامج والمبادرات الاجتماعية من منطلق الشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع وقضاياه، والتي كان الشيخ زايد، طيب الله ثراه، قائد مسيرة الخير والبناء والنماء، ينادي بها منذ تأسيس مسيرة العطاء الإنساني في الدولة، ولا تزال مستمرة على أيدي قيادتنا الرشيدة.

وقال إن ذكرى المغفور له الوالد المؤسس صاحب المكرمات الإنسانية والإنجازات الحضارية خالدة في ذاكرتنا، فالبصمات التي تركها زايد الخير تتحدث عنه في كل مكان داخل الدولة وخارجها، وشاهدة للعيان على أن ما نقوم به اليوم هو وفاء منا للمسيرة الخالدة وعرفان بالجميل.

وبين اللواء المري أن المسؤولية المجتمعية تمثل إحدى الركائز الأساسية لشرطة دبي، وأنهم مستمرون في إطلاق ودعم المبادرات المجتمعية بكافة صورها، انطلاقاً من إيمانها بأهمية العمل الإنساني وتعزيز حس المسؤولية للنهوض بالمجتمع وإسعاده.

ومن جانبه قال اللواء خليل المنصوري إن هذه المبادرة جزء من المبادرات الإنسانية والخيرية التي يطلقها قطاع شؤون البحث الجنائي، مواكبة لاحتفاء الدولة بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، و دعماً لعام الخير الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأمر بتفعيل مبادراته صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كما أنها تحقق استراتيجية شرطة دبي لإسعاد المجتمع.

وأضاف اللواء المنصوري أن التزام شرطة دبي المجتمعي ليس وليد اليوم، فمبادراتها المجتمعية تنطلق بفضل توجيهات سعادة اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، لترسم صورة رائعة للدور المجتمعي لشرطة دبي، وتتوافق مع الرؤية الثاقبة والمسؤولة لقيادتها الحريصة على المجتمع ومكتسباته.

وقالت شيخة العبدولي، رئيس قسم التوعية الجنائية، منسق الفعالية، إن مبادرة «فرحة طفل» تهدف إلى دعم عام الخير الذي اعلنه رئيس الدولة، وتنفيذاً لاستراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي في إسعاد المجتمع، وتفعيلا للشراكة المجتمعية مع فئات المجتمع المختلفة. وقالت العبدولي إن اللجنة النسائية في قطاع شؤون البحث الجنائي قامت في اليوم الأول بزيارة الأسر المتعففة في مختلف الأحياء السكنية، وأقامت مأدبة إفطار جماعي وتكريم أطفال مؤسسة آل مكتوم الخيرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات