جمعية الصحفيين تحيي المناسبة في نادي الثقة للمعاقين

احتفت جمعية الصحفيين بيوم زايد للعمل الإنساني، الذي يصادف يوم التاسع عشر من شهر رمضان المبارك، الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وذلك عبر فعالية استضافها نادي الثقة للمعاقين بالشارقة.

وأشاد حيدر طالب ربيع، المدير العام لمشاريع الثقة لتأهيل وتشغيل ذوي الإعاقة بالنادي خلال الفعالية - التي حضرها جمع غفير من منتسبي النادي من طلبة وطالبات الإعاقات السمعية والحركية والشلل الدماغي وإعاقة ذهنية بسيطة، وعدد من الإداريين والمدربين والمدربات وأولياء الأمور - بجهود قيادة الدولة الرشيدة ودعمها الكبير واهتمامها بفئة المعاقين، مشيراً إلى أن هذه المناسبة التي تتزامن مع فعاليات عام الخير تركز على المسؤولية المجتمعية تجاه ذوي الإعاقة، وأهمية توفير كل الفرص لهم في مختلف المجالات، ودعم حقوقهم والدفاع عنها، وتسليط الضوء على قضاياهم، وتأكيد ضرورة توفير حياة كريمة لهم والعمل على اندماجهم بما يعزز إسهامهم في المجتمع.

تعزيز

من ناحيتها، أكدت حليمة الملا، عضوة جمعية الصحفيين، والمشرفة على الفعاليات في إمارة الشارقة، أهمية تعزيز العمل التطوعي والإنساني بوصفه إحدى أهم ركائز التماسك والتآلف والتلاحم المجتمعي.

ودعت إلى ضرورة اهتمام وسائل الإعلام المختلفة بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على تأهيل الشباب وأفراد المجتمع، للمشاركة في الأعمال التطوعية المختلفة، وتوفير فرص النجاح لها، فكل إنسان يستطيع القيام بعمل الخير والتطوع، بما يتناسب مع قدراته وفي حدود إمكانياته المتاحة. جدير بالذكر أن جمعية الصحفيين تواصل خلال شهر رمضان المبارك سلسلة من الزيارات، شملت المؤسسات التي ترعى كبار السن والمستشفيات ودور الرعاية الاجتماعية والأيتام ومراكز الاحتياجات الخاصة وفئة العمال وغيرها.

وتهدف الزيارات إلى إبراز دور المؤسسات والجهود التي تبذلها القطاعات المختلفة في الدولة في كل المجالات، والعمل الإنساني الخيري والتطوعي على وجه الخصوص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات