جلسة حوارية تستذكر مناقب صانع الخير

■ جانب من الندوة | من المصدر

أكدت ناعمة الشرهان عضو المجلس الوطني الاتحادي خلال الجلسة الحوارية التي نظمها مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برأس الخيمة بعنوان «زايد الخير»، أن ملف وزارة التربية والتعليم يعد من أهم الملفات التي تستحوذ على اهتمام المسؤولين في الإمارات، حيث أثبتت وزارة التربية إيجابيتها في التعامل مع أسئلة أعضاء المجلس الوطني الاتحادي خلال الجلسة التي عقدت أول من أمس، وتمت الموافقة خلالها على جميع التوصيات التي حددتها لجنة شؤون التعليم بالمجلس.

وقالت عزة محمد بن سليمان عضو المجلس الاتحادي، إن هذا اليوم يعد هو يوم الوفاء الذي تتذاكر فيه الإمارات «الأب المؤسس الشيخ زايد» ومسيرة الدولة في النهضة ودوره البارز في الخير الذي نعيشه جميعاً ولتبقى بصماته وأعماله الإنسانية منهجاً لنا وقدوة تحفزنا على تتبع أثره وفكره ونهجه الذي لا يزال حاضراً ليس في عقول وقلوب أبناء الإمارات فقط، بل في عقول وقلوب الملايين.

وأكد العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، من خلال المحور الثالث للجلسة «زايد الأمان» أن اليوم لا يعتبره احتفاءً لذكرى الشيخ زايد لأنه مازال موجوداً في قلوب جميع الأجيال التي عاصرته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات