مجلس شرطة أبوظبي: دعوة إلى توظيف برامج التواصل الاجتماعي إيجابياً

■ المشاركون في مجلس شرطة أبوظبي الرمضاني | من المصدر

أجمع المشاركون في مجلس القيادة العامة لشرطة أبوظبي الرمضاني، على ضرورة توظيف برامج التواصل الاجتماعي لتكون أداة تواصل إيجابية فاعلة في المجتمع، وتوجيه الأبناء نحو الاستخدام الأمثل لها والاستفادة منها، مؤكدين أن غياب الرقابة وعدم الشعور بالمسؤولية يؤديان إلى كثرة الإشاعات والمبالغة في نقل الأحداث.

وناقش المجلس الذي استضافه محمد بن ناصر آل شافي الهاجري في منزله بأبوظبي وأداره الإعلامي والأكاديمي الدكتور خليفة السويدي، تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في الأبناء.

ودعا المشاركون إلى تفعيل البرامج التقنية بالمدارس، وتكثيف الدورات التوعوية المستمرة لأولياء الأمور عن مدى مخاطر برامج التواصل الاجتماعي وأثرها السلبي على أطفالهم وتوجيههم نحو الاستخدام الأمثل لها والاستفادة منها، وإيجاد طرق تواصل وتعاون مستمرة مع أفراد المجتمع ومؤسساته في التوعية والتثقيف، وتكثيف الرقابة المستمرة على مستخدميها.

واعتبر محمد بن ناصر آل شافي هذه المجالس الرمضانية موروثاً اجتماعياً وثقافياً عن الأجداد، تتمثل فيه أهم مظاهر التلاحم والتكافل الاجتماعي الذي يميز المجتمع العربي والإسلامي، وتتعمق فيه أسس التواصل بين أفراد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات