98% انخفاض ضربات الشمس والإجهاد الحراري

حظر العمل وقت الظهيرة يبدأ اليوم

أكدت الدكتورة سارة كاظم استشارية الطوارئ في مركز الحوادث والإصابات في مستشفى راشد أن قرار وقف العمل خلال فترة الظهيرة والتي تمتد من الـ 12.30 ظهراً وحتى الـ 3 كان له نتائج إيجابية جداً أدت إلى انخفاض إصابة العمال بضربات الشمس خلال فترة حظر العمل بأكثر من 98 %.

وقالت إن القرار الذي سيبدأ تطبيقه اليوم ويستمر حتى الـ 15 من شهر سبتمبر المقبل يعتبر واحداً من سلسلة من القرارات التي اتخذتها دولة الإمارات العربية المتحدة لحماية العمال من الأمراض المحتملة لارتفاع درجة الحرارة صيفاً والتي تصل في بعض الأحيان إلى 50 درجة مئوية، وأضافت أن القرار أظهر للعالم أجمع أن دولة الإمارات سباقة دوماً في سن القوانين والتشريعات التي تحفظ للعمال حقوقهم وصحتهم.

خطورة

وأكد أن ضربات الشمس تعتبر من أكثر الأمراض خطورة، وتندرج تحت قائمة الحالات الحرجة، حيث يؤدي ارتفاع درجات حرارة الجسم الناتج عن ضربات الشمس إلى تلف أجزاء من الدماغ بالإضافة لتلف في بعض الأعضاء الداخلية بجسم المصاب في حال لم يتم إسعافه على الفور.

وأضافت إن ضربات الشمس من شأنها أن تتسبب في تشنجات بالجسم بسبب ارتفاع درجة حرارته أو قد تؤدي إلى حالات إغماء أو الإرهاق الشديد لارتفاع حرارة الجسم.

وبينت الدكتورة سارة أن ضربات الشمس تحدث عندما يتعرض الشخص للإجهاد خلال العمل تحت حرارة الشمس.

مركز السلامة

يبدأ مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية بمتابعة تنفيذ قرار حظر العمل وقت الظهيرة في إمارة أبوظبي ضمن برنامج السلامة في الحر للعام الرابع على التوالي، وذلك استنادا الى القرار الخاص بحظر العمل وقت الظهيرة في الأماكن المكشوفة والمنشآت التي يعمل عمالها تحت أشعة الشمس المباشرة في الفترة من الساعة 12 والنصف ظهرا وحتى 3 بعد الظهر من 15 يونيو إلى 15 سبتمبر.وقال الدكتور جابر الجابري، مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية إن المركز سيقوم بمتابعة الجهات المعنية في الإمارة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات