صندوق أبوظبي للتنمية ينظم ندوة «زايد رمز الخير والعطاء»

نظم صندوق أبوظبي للتنمية صباح أمس ندوة حوارية بعنوان «زايد رمز الخير والعطاء» بمناسبة ذكرى يوم زايد للعمل الإنساني، والذي عقد في مقر الصندوق بأبوظبي، بحضور محمد حاجي خوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والأستاذ الدكتور فالح حنظل باحث في تاريخ وتراث الإمارات والخليج العربي، ومحمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية.

وقال محمد سيف السويدي إن ذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه تعتبر علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات، لما قدمه هذا القائد من إنجازات مشرفة على كافة الأصعدة حتى جعل من الإمارات نموذجا يحتذى به في الوحدة والعطاء.

وقال محمد حاجي خوري: نستذكر مآثر قائد عظيم أحب شعبه وقدم لهم الكثير، ولم تقتصر علاقة الشيخ زايد رحمه الله مع أبناء شعبه في دولة الإمارات بل امتدت إلى مختلف شعوب العالم.وتحدث فالح بن حنظل عن لقائه الأول مع المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في عام 1968 بقصر الخزنة، واصفا الشيخ زايد رحمه الله بالظاهرة الفريدة حيث كان يمتلك فلسفة خاصة بالحكم والقيادة، ويتواصل مع الصغير والكبير، وعمل على بناء الإنسان وتمكينه بالعلم والمعرفة، وكان يتفقد أحوال شعبه ويقف معهم في مختلف الظروف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات