محمد بن راشد ومحمد بن زايد: في يوم زايد نستذكر رائد العطاء وقامةً جسّدت معاني الإنسانية

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أنه في يوم زايد للعمل الإنساني نستذكر المؤسس ورائد العطاء والخير أبانا زايد، طيب الله ثراه، ونستحضر قامة كبيرة جسدت معاني الإنسانية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تدوينات له عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بمناسبة يوم زايد للعطاء الإنساني: «في يوم زايد للعمل الإنساني، نستذكر المؤسس ورائد العطاء والخير أبانا زايد، طيب الله ثراه، وجعل الفردوس الأعلى مثواه».

وأضاف سموه: «ارتبط العمل الإنساني بزايد، رحمه الله، لسبب واحد، هو أنه كان جزءاً من طبيعته وفطرته وحقيقته، هكذا عرفته وصحبته وتعلمنا جميعاً منه».

وقال سموه: «أقول لشعب الإمارات: نحن جميعا أبناء زايد الخير ودولة الإمارات هي دولة الخير، نريد الخير ثقافة وعادة وموروثاً وغرساً للأجيال القادمة».

إلى ذلك، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدات حساب «تويتر» الرسمي لأخبار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أنه في يوم زايد للعطاء الإنساني نستحضر قامة كبيرة بحجم زايد، فيها تجسدت معاني الإنسانية وألهمتنا زرع الخير في بقاع العالم.

وأضاف سموه أن العطاء الإماراتي سيظل شرياناً نابضاً بالخير والإنسانية، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومنهجاً استراتيجياً ثابتاً في سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة لخير البشرية.

وبيّن سموه أن العطاء قيمة إنسانية عظيمة، نستشعر قدرها وأهميتها، عندما نراها تغير وجه المعاناة، وتحوله إلى أثر طيب بحياة المحتاجين، حيث جاء في التغريدات: «نستحضر قامة كبيرة بحجم زايد، فيها تجسدت معاني الإنسانية، وألهمتنا زرع الخير في بقاع العالم».

نائب رئيس الدولة:

Ⅶنحن جميعاً أبناء زايد الخير ودولة الإمارات هي دولة الخير

Ⅶ العمل الإنساني كان جزءاً من طبيعة زايد وفطرته وحقيقته

ولي عهد أبوظبي:

Ⅶ شخصية المغفور له زايد ألهمتنا زرع الخير في بقاع العالم

Ⅶ العطاء سيظل شرياناً نابضاً بالخير والإنسانية بقيادة خليفة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات