سعيد بن حم يستضيف جمعية أصدقاء مرضى التصلب اللويحي

■ سعيد بن حم يتوسط ضيوفه من أعضاء الجمعية | من المصدر

استضاف الشيخ سعيد بن محمد بن حم العامري، مساء أول من أمس 30 شخصاً من جمعية أصدقاء مرضى التصلب اللويحي، وذلك بحضور سعيد سالم الحبسي نائب رئيس جمعية أصدقاء مرضى التصلب اللويحي، وعدداً من منتسبي الجمعية، و30 مريضاً، وذلك في إطار مأدبة إفطار عامرة في فندق سيتي سيزن في مدينة العين.

وأشار الشيخ سعيد بن حم إلى أن احتواء أعضاء الجمعية والمنتسبين إليها لا سيما مرضى التصلب اللويحي على مأدبة إفطار يأتي بهدف ترسيخ قيم التكافل المجتمعي، إضافة إلى فتح المجال أمامهم للتعرف إلى مشكلات بعضهم بعضا والصعوبات التي يضطرون لمواجهتها يوميا وتقديم الدعم والمساندة لهم.

وأكد ضرورة تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي للمصابين من خلال إقامة الفعاليات وتنظيم الأنشطة والبرامج المختلفة ومشاركتهم أيضا في تنظيمها، بالتعاون مع الجهات والمؤسسات المجتمعية المختلفة.

فيما قال سعيد سالم الحبسي، نائب رئيس جمعية أصدقاء مرضى التصلب اللويحي: «إن مرض التصلب اللويحي يصيب الإناث أكثر من الذكور بنسبة أربع إلى واحد من سن العشرين إلى الأربعين. وهناك 3000 شخص مصاب بالمرض في الدولة. وللأسف الشديد فإن معظم شركات التأمين الصحي في الدولة لا تغطي تكاليف علاج المرض بسبب غلاء أسعار الأدوية باستثناء إمارة أبوظبي، إذ تصل كلفة العلاج إلى نحو 12000 درهم شهريا للمريض الواحد». وتحرص الجمعية على متابعة زيادة أعداد المرضى مع أقسام الأمراض العصبية من مختلف مستشفيات الدولة. كما أشاد الحبسي بمبادرة الشيخ سعيد بن حم الإنسانية، داعياً شتى شرائح المجتمع إلى التفاعل مع الجمعية التي ترحب بالمبادرات الإيجابية ذات الأهداف السامية.

كما أشاد المرضى الحضور لمأدبة الإفطار بكافة أنواع الدعم الاجتماعي والنفسي والمعنوي والتثقيفي الذي تقدمه جمعية مرضى التصلب اللويحي لهم، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تحسين نوعية حياة المرضى وعائلاتهم من خلال التوعية المستمرة والتثقيف الصحي، والحرص على لقاءات مجموعات الدعم، وتعريف المجتمع المحلي بالمرض وأعراضه، واطلاع المرضى أيضا على آخر المستجدات الطبية المتعلقة بالمرض، وتعزيز وعي مقدمي الرعاية الصحية بالمرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات