الإمارات تؤكد ضمان الإرادة الحرة لطرفي علاقة العمل

■ حميد السويدي خلال اجتماعات اللجنة | من المصدر

أكدت دولة الإمارات ضمان الإرادة الحرة الواعية لطرفي علاقة العمل التعاقدية سواء في استمرار تلك العلاقة أو إنهائها.

وقال حميد السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لشؤون العمل إن الدولة تسعى في صياغتها لسياسات استقبال العمالة التعاقدية المؤقتة ألا تكون منحازة فقط لاحتياجات سوق العمل وإنما تأخذ بعين الاعتبار أيضا التحديات الاجتماعية الوطنية مثل الحفاظ على فرص تشغيل الداخلين الجدد إلى سوق العمل من المواطنين والحفاظ على التوازن بالتركيبة السكانية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال اجتماعات «لجنة التصدي لتحديات الإدارة السديدة في المشهد المتغير لهجرة الأيدي العاملة» ضمن أعمال الدورة 106 مؤتمر العمل الدولي المنعقدة حاليا بجنيف بمشاركة وفد من الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات