استقبل الطلبة المتفوقين في الجامعات والكليات الأكاديمية والعسكرية والثانوية

محمد بن راشد لـ«الأوائـل»: فخورون بكم ونريدكم للمناصب العليا

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه في زعبيل، مساء أمس، الطلبة المتفوقين في الجامعات والكليات الوطنية الأكاديمية والعسكرية، وأوائل الثانوية العامة من أبناء وبنات الوطن، الذين قدموا التهاني والتبريكات لسموه بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وقال سموه لأبنائه المتفوقين: «نحن فخورون بكم وبإنجازكم الأكاديمي، ونريد منكم ومن الأجيال اللاحقة أفضل المستويات والشهادات العلمية التي تضعكم في الصفوف الأولى، وتؤهلكم لشغل مناصب عليا في الدولة، لأننا في دولتنا الحبيبة لا نرضى إلا بالمركز الأول، وهذا الهدف ليس ببعيد المنال على شباب الوطن، ما دام هناك دعم وتحفيز وتشجيع من قيادتكم التي تفتح أمامكم كل الأبواب، وتوفر لكم الفرص المواتية للاستزادة من مناهل العلم والمعرفة والخبرة».

ترحيب

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، بشباب الوطن المتفوقين، معرباً سموه عن سعادته بلقاء الأبناء والبنات في أمسية رمضانية، تجلّت فيها روحانية الشهر الفضيل وروح الأسرة الواحدة بعيداً عن «البروتوكول» والرسميات، إذ صافح سموه الشباب، وبارك لهم نجاحهم وتفوقهم في جامعاتهم وكلياتهم ومدارسهم، وتمنى لهم مزيداً من التفوق والوصول إلى الدرجات والشهادات العليا في دراستهم، حتى يتبوأوا مناصب قيادية في المستقبل، ويشغلوا أعلى الوظائف في مؤسساتنا الوطنية، حتى يسهموا بعلومهم ومعارفهم في تطوير المرافق العامة وخدمة وطنهم ومجتمعهم بكفاءة عالية وأداء مميز.

وأضاف سموه: «ليس هناك شيء مستحيل، خاصة إذا ما توافرت لدى الإنسان الإرادة والتصميم على فعل وإنجاز شيء ما، وقيادتكم تؤمن بقدراتكم ومهاراتكم، وعليكم توظيفها بالشكل المطلوب في بناء مستقبل واعد لكم، وخدمة بلدكم وشعبكم ومؤسساتكم الوطنية».

وتابع سموه: «نحن وأهاليكم نعول عليكم كرجال أشداء يستطيعون مواجهة التحديات بصبر وعزيمة، والوصول إلى الهدف بجهودكم واجتهادكم وسعيكم المستمر، فالحياة دون تحديات لا معنى لها، والنجاح دون جهد لا طعم له، فمن يحصل على شيء دون جهد يفقده دون ندم، هذه حكمة العقلاء، وفقكم الله لما فيه خيركم وخير ذويكم ومصالح وطنكم الوطنية المقدسة».

حضور

حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد، بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي، وخليفة سعيد سليمان، المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، إلى جانب الطلبة والطالبات المتفوقات، وعددهم نحو سبعين متفوقاً.

وقد تناول الجميع طعام الإفطار إلى مائدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرمضانية العامرة، داعين الله العلي القدير أن يديمها من نعمة على شعب الإمارات، وأن يحفظها من الزوال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات